عاجلمحافظات

إنطلاقه فاعليات مؤتمر الصحة الإفريقي الأول تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي

كتبت : نهي محمد حنفي

 

بدأت فعاليات اليوم الأول لمؤتمر الصحة الإفريقي و الذي تنظمه جامعة طنطا بالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتأهيل والتدريب (NTA) تحت رعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية،

 

و الذي أقيم بقاعة المؤتمرات الكبري ” قاعة المنارة “، وذلك لمدة أربعة أيام في الفترة من الثلاثاء 29 يناير وحتى الجمعة 1 فبراير ،

حيث انطلقت الجلسة الإفتتاحية تحت عنوان سياسات واستراتيجيات بحضور السادة وزراء الصحة والتعليم العالي والإنتاج الحربي والشباب والرياضة والدكتورة رشا راغب مدير الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، و دكتور محمد علي نوفل عميد كلية البحوث و الدراسات الافريقية و، و الدكتور احم الشريف أمين عام مؤسسة القادة للعلوم الادارية و التنمية ، و 40 وزير تعليم عالي إفريقي، و 30 وزير صحة إفريقي ، و 50رئيس جامعة .

حيث أكد الدكتور محمود شكل أستاذ ورئيس قسم بكلية طب الأسنان جامعة طنطا في كلمته عن رغبته أن يخرج هذا المؤتمر بتوصيات فعالة تعود بالنفع على القارة الإفريقية في مجال الصحة.

 

وقد إستعرض الأستاذ الدكتور جمال شيحة التجربة المصرية الرائدة في مجال مكافحة الأمراض الكبدية والتي يمكن أن تسهم في حل المشكلة إفريقيا حيث أنه يوجد أكثر من 70 مليون شخص أفريقي يعانون من فيروسات الكبد،

و يعد الاختراع المصري معجزة ستقضي علي عدد من الامراض المستوطنة و التي تعاني منها القارة السمراء مثل الملاريا و البلهارسيا و و التي جاءت بعد أكثر من 40 رسالة دكتوراه، و يؤكد دكتور جمال علي تطبيق التقنية الجديدة في العلاج هيساعد على القضاء على الكثير من الامراض المنتشرة و بطريقة أمنه حيث لا يدخل فيها اي مواد كيماوية او مبيدات حشرية.

 

وقد أكد دكتور جيروم مهاتما رئيس مؤسسة إيجاد للصحة والتنمية الاجتماعية أن أهم أهداف المؤتمر هي القضاء على أمراض القارة الإفريقية بحلول عام ٢٠٦٠.

 

كما تحدث السيد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن أهمية الرياضة للوقاية من الأمراض وتطوير القدرات الفسيولوجية والطب الرياضي.

 

وأكد السيد اللواء الدكتور / محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي إهتمام القيادة السياسية في مصر بمجال الصحة والذي تمثل في العديد من الممارسات من أهمها القضاء على قوائم الانتظار للمرضى، و دور الوزارة في الصناعات الدوائية .

وقد قام الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي و البحث العلمي بإلقاء الضوء على مدى ثراء القارة الإفريقية بمواردها و شبابها ومتحدثا عن التحديات التي تواجه المجال الطبي و البحثي في القارة السمراء ،

و ذلك المجهود الرائع التي قامت به جامعة طنطا لتنظيم هذا المؤتمر و دعم أوثر التواصل مع إخواننا الأفارقه و يأتي ذلك مع رئاسه الرئيس عبدالفتاح السيسي للأتحاد الافريقى لهذا العام.

 

و قد أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان على ذلك أيضاً و أضافه سيادتها انه يوجد محاولات للتعاون مع الكوميث في تسجيل بعض الادوية المصرية و التي أذا توفرت في الدول الافريقية سوف تساعد على تحسين مستوى الخدمات الطبية و العلاجية في القارة،

 

كما اوضحت ان ملف الطب الوقائي في القارة الأفريقية عامة غير متداول وبه الكثير من تاخر مقارنه به في مصر و التي تعد متقدمه فيه حتي علي مستوي المنطقة العربية بأسرها،

لذلك نسعي للنهوض به و الوصول بمستوي الرعاية الجيدة، و بعد نجاح المبادرات الطبية بمصر مثل حملة فيرس سي و مبادرة القضاء على قوائم الانتظار هنعمل على إدخالها أيضا لإفريقيا، فمصر تحمل على عاتقها تحقيق طموحات القارة الأفريقية في هذا المجال.

 

وقد أوضحت الدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب في كلمتها أن الصحة واحدة من أهم محاور التنمية المستدامة وأكدت على دعم الأكاديمية الكامل لهذا المؤتمر.

 

بالإضافة إلى كلمة الدكتورة إيناس عبد الحليم وكيل لجنة الصحة بالبرلمان المصري عن المنظومة الصحية في قارة أفريقيا من خلال استعراضها بعض الأرقام والإحصائيات التي تعكس الوضع الراهن لهذه المنظومة.

وقد أشادت الأستاذة الدكتورة / سحر إسماعيل رئيس مركز تكنولوجيا الإشعاع بهيئة الطاقة الذرية إلى جهود جامعة طنطا لتنظيم هذا المؤتمر بهذا الشكل العالمي و تطلعها إلى أن يخرج المؤتمر بتوصيات تسهم في حل مشكلات القارة الإفريقية واستعرضت تاريخ ونشأة الهيئة و دورها في الصناعات الدوائية .

 

و في النهاية سلم السيد الدكتور مجدي عبد الروف سبع رئيس جامعة طنطا درع الجامعة لضيوف المؤتمر.

 

ويقام على هامش المؤتمر العديد من الفعاليات منها معرضاً للمستلزمات الطبية، كما سيعرض في مساء هذا اليوم حفلاً موسيقياً بحضور ضيوف المؤتمر هذا وتستمر فعاليات المؤتمر،

وتنقسم إلى العديد من الجلسات والمحاضرات وورش العمل الخاصة بالمجال الصحي بحضور أساتذة من داخل مصر وخارجها لمناقشة كافة القضايا المتعلقة بالتنمية في مجال الصحة بالقارة الإفريقية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى