أهم الأخبارعالمعرب

إيران تنفي تورطها في الهجوم على شركة النفط السعودية

أحمد سالم – نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، الاتهامات الأمريكية لبلاده بالتورط في الهجوم على منشآت شركة “أرامكو” النفطية السعودية.

معتبرا أنها “تدخل في باب الأكاذيب القصوى وتعبر عن الفشل”.

اتهامات تورط إيران في استهداف شركة أرامكو

ولم توجه الولايات المتحدة رسميًا الاتهام لإيران بعد بالوقوف وراء الهجوم الأخير الذي استهدف شركة أرامكو السعودية، السبت الماضي.

والذي من بينهما معمل بقيق، أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، حيث كان يضخ 5% من الإنتاج العالمي.

لكن مسؤولون أمريكيون، رفضوا كشف هويتهم، صرحوا بأن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجوم، الذي تبناه الحوثيون، انطلق من إيران أو العراق وليس من اليمن.

استئناف تحميل النفط بأرامكو السعودية بعد استهدافها

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه على تويتر، إن “إمدادات النفط السعودية تعرضت لاعتداء، هناك سبب للاعتقاد بأننا نعرف المجرم، ومتأهبون للرد حسب التأكيد.

وأضاف، لكننا ننتظر أن نسمع من المملكة عمن يعتقدون أنه سبب هذا الهجوم، وتحت أي شروط سنتحرك.

وكانت الولايات المتحدة اتهمت إيران سابقًا بالوقوف وراء هجمات مشابهة على الأراضي السعودية.

من جانبه، قال المُتحدث باسم الخارجية الإيرانية، في لقائه الأسبوعي، الإثنين، إن “اليمن يعاني من حرب دموية منذ 5 سنوات.

وقد ارتكب التحالف السعودي الذي يدعمه الغرب جرائم واسعة النطاق ضد الشعب اليمني، من الطبيعي أن يرد الشعب والجيش اليمني على هذه الجرائم”.

وذلك حسبما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف موسوي أن إيران أعلنت أنها تدافع عن الشعب اليمني وحقوقه.

وبالتالي فإن هذه الاتهامات التي تنسب إلى إيران تدخل في باب الأكاذيب القصوى وتعبر عن الفشل”.

وتابع موسوي بالقول إن طهران ليست متفاجئة من هذه الممارسات، لا تزال هذه الدول تابعة.

وأولئك الذين من المفترض أن يحلبوهم، يطلقون هذه الأقاويل لتشعر هذه الدول التابعة لهم بالأمان”، على حد تعبيره.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق