عاجل

ابرز إنجازات رئيس جامعة جنوب الوادي في سطور

متابعة/ محمود عابدين

انتهت المرحلة الأولى للاستاذ الدكتور عباس منصور بافتتاح فصول الآثار بالأقصر تابعة للكلية الأم بقنا، حتى تنتشر المعرفة الأثرية، وتكون قريبة من الحدث العملى، فتتفاعل المعرفة الذهنية للطلاب، مع التاريخية بصورة أكبر، وتعطي نتاجا بصورة أفضل٠ ثم أخيرا الانتقال إلى محافظة أخرى، وتحويل حلم طال انتظاره لطلاب معهد الطاقة بأسوان بأقصى الجنوب إلى حقيقة، وذلك بتحويله واعتماده كلية في عام ٢٠١٠ ٠
وفي الحديث عن السيد رئيس الجامعة وإنجازاته، تكاد تتسابق الكلمات وتتقاطر ، وتتواصل ولا يوجد لها حد أو حدود، ليس تجميلا أو تزلييفا أو توصيلا، فالرجل التقى بأعلى قيادة سياسية بالبلاد، إلى أبسط عامل بها، فهو أنقى وأكبر من ذلك، فهو يبني للوطن، ويسعى من أجل الوطن٠ لا يكاد يألوا جهدا، أو يطرق بابا من أجل الوصول بالجامعة إلى المكانة الأفضل٠ قد لا تعجبك أو لا ترضيك الخدمة التي تقدمها الجامعة، وكلنا يريد الأفضل والأفضل ٠ والرجل يواصل الليل بالنهار حتى يصل للذي تريده وتتمناه٠
قد تكون هناك بعض الخدمات التي تريدها، أو تجويد الخدمة التي تقدمها، والرجل يريد أن يقدم لك أفضل من ذلك، لكن هناك موازنة مالية تحكمه، وهناك أناس ينتظرون تلك الخدمة بأقصى سرعة ٠
الرجل حين يقوم بذلك، يعلم أنه ليس تفضلا منه، أو ممتنا على أهله، وأنه واجب أخلاقي ومجتمعي ووطني، وأن كل تلك الانجازات يقوم بها ليس بناء على أوراق مكتبية تصل إليه، وإنما من خلال زيارات ميدانية، والتحام على أرض الواقع بجميع فئات المجتمع، ومكتب مفتوح أمام الجميع، للعاملين ولغيرهم، للعمداء والطلاب، للقادرين وغيرهم، حتي يوم الجمعة يذهب لصلاة الجمعة بين طلابه بمسجد الجامعة٠ ودائما يقول نحن أبناء هذا البلد، وواجب علينا أن نخدم أبناء هذا البلد، وهم يتعشمون الأفضل، ونحن بفضلهم وبدعائهم سنصل إلى الأفضل، هم منا، ونحن منهم، أتوا إلينا ولا يعرفون غيرنا، ونحن واجب علينا خدمتهم، وتقديم أقصى ما يمكن تقديمه من خدمات٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى