أهم الأخباررياضة

اتحاد الكرة: لا يوجد نيه لإلغاء الدوري

شيماء مصطفى

تمسك مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني، باستمرار مستبقة الدوري بجميع أقسامه، ولن يتم إلغاؤه، كما رفض الضغط الموجود من عدد كبير من الأندية على إلغاء الدوري أو الأندية التي تنافس على الهبوط في القسم الثاني والثالث بإلغاء الدوري الحالي، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المنتشر حول العالم، والذي تسبب في إيقاف النشاط الرياضي.

وأكد مسئولو اتحاد الكرة في اتصالاتهم الودية مع الكثير من الأندية سواء التي تستفر عن استكمال الدوري أو التي تريد إلغاء الدوري، أنه لن يتم إلغاء الدوري حاليًا، في حال استمرار انتشار فيروس كورونا كما أن هناك وقت كبير قبل الموسم الجديد، والمرجح إقامته في منتصف شهر سبتمبر أو الأسبوع الأول من شهر أكتوبر، ولذلك سيكون إلغاء الدوري في نهاية شهر يونيو في حال التأكد من استمرار فيروس كورونا المستجد، وفي ذلك الوقت سوف يتم الإعلان عن إلغاء الدوري والتجهيز للدوري الجديد.

وعلى صعيد آخر أكد مسئولو اللجنة الخماسية باتحاد الكرة أن لائحة النظام الأساسي التي يتم وضعها، وخاصه في نظام الانتخابات لاختيار مجلس إداراة جديد لون يكون له منصب أمين الصندوق.

رد ناري من خالد منتصر على بيان أحمد حسن ضد الأوقاف

حيث أن المجلس سيتكون من رئيس ونائب وأعضاء ومقعد مرأة ولم يتم الاتفاق على العدد النهائي للمجلس سواء أكان 7 أو 9 أو 11، وذلك سيتم حسمه من قبل الجمعية العمومية خلال الاجتماع الذى من المقرر إقامته في شهر يوينو.

وعلى صعيد آخر استقرت اللجنة الخماسية باتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني على ترحيل كأس مصر إلي الموسم المقبل وذلك بسبب تعلق النشاط الرياضي في ظل الظروف التي تمر بها البلاد والعالم بسبب فيروس كورونا المستجد.

كما أكد مسئولو اللجنة الخماسية على إقامة بطولة الدوري واستكماله، وذلك حتى وأن أنتهى في شهر سبتمبر أو أكتوبر.

ومن جانبه تعقد اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجنايني  اجتماعا مع جميع الأندية من خلال تقنية الفيديو كونفرانس,  وذلك من أجل التشاور حول مصير استئناف مسابقة الدوري الممتاز وجميع المسابقات المتوقفة بسبب انتشار فيروس كورونا. حيث سيعقد أكثر من اجتماع خلال الفترة القادمة.

وتهتم اللجنة الخماسية بأن تعرف وجهة نظر الأندية في اللائحة الجديدة التي وضعها اتحاد الكرة في الفترة الأخيرة وطرح بعض القرارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق