محافظات

اتصالات شباب الأعمال: 4 أسباب لفشل استراتيجية التسويق الرقمي

أصدرت لجنه الاتصالات بالجمعيه المصريه لشباب الأعمال توصيات توضح أسباب فشل استراتيجيه التسويق الرقمي، في الوقت التي فاجأ فيروس كورونا المستجد كثير من الشركات، نجد أنه لا يوجد نهاية أو حد معين لتطور شركات التسويق عبر الإنترنت، حيث يقول المهندس شريف مخلوف رئيس لجنه الاتصالات بالجمعيه المصريه لشباب الأعمال ورئيس بوست، أن كثير من الشركات لجأت إلى عربة التسويق الرقمي ولكنها فشلت في توجيه مساراتها، الأمر الذي يقودهم إلى الهاوية.

وأضاف مخلوف، في حين أن احتدام المنافسة، يمكن للشركات، ولا سيما الشركات الناشئة، الابتعاد عن الفشل من خلال تقييم وقياس أدائها في كل خطوة على الطريق، من خلال محاولة محدده منها خطاء في خطه واستراتيجية العمل، حيث يعد الفشل في صياغة وتنفيذ إستراتيجية رقمية أحد أكثر الأسباب شيوعًا لعدم نجاح معظم الأنشطة التجارية. فأكثر من نصف الأنشطة التجارية غير قادرة على الإنجاز لأنها لا تخطط لتحقيق هدفها المصبو إليه. فعدم قدرة الشركات على صياغة استراتيجية ترتبط فيها نقاطها بخطتهم التكتيكية، تجعلهم فاشلين في إيصال القيمة الحقيقية لعملائهم.

فيما يشير مخلوف، إلي أن المحتوى المعروض غير مُقنع كفاية، حيث تحتاج الشركات إلى تقديم القيمة الصحيحة لعملائها عبر المحتوى والاتصالات، ومن الضروري أن تهدف العلامات التجارية إلى نظام بيئي تسويقي متكامل ، وبالتالي يمكن أن تنقل قصتها أو عرض القيمة الصحيحة بطريقة تتوافق جيدًا مع احتياجات المشترين للمنتج.

وشدد مخلوف علي ضروره ترابط الاستراتيجية والمحتوى مع مؤشرات الأداء الرئيسية الصحيحة، فهما بقدر أهمية تطوير الإستراتيجية والمحتوى الصحيحين، ومن الضروري أيضًا أن يتماشى الاستراتيجية والمحتوى مع مؤشرات الأداء الصحيحة، مضيفاً”: هناك العديد من الأمثلة على شركات انتهى بها الأمر إلى إنتاج الكثير من المحتوى، وبالتالي الكثير من المشاركة، ولكن عندما يتعلق الأمر بجذب العملاء المحتملين والمبيعات المستهدفة، فإنها لا تحقق الهدف الصحيح، بالاضافه إلي نقص الخبرات والتسويق، مشيرا إلي أن إحتراف عملية تسويق الأداء بأنها صعبة، لذلك لا ينتهي الأمر بالكثير من الشركات إلى الخروج بالطريقة الصحيحة.

وأكد رئيس لجنه الاتصالات بالجمعيه المصريه لشباب الأعمال، أن ضرورة التركيز علي المحاور الاربعه السابقه لدي الشركات، لمعرفة الجوانب الأربعة للتسويق (ماذا ومن وأين ولماذا) بالتعاون مع مجموعة من الخبراء التقنيين الذين يعرفون ديناميكيات التسويق عبر الإنترنت والتي يمكن أن تساعد في تقديم حملة ناجحة عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى