أهم الأخبارحوادث

«ادعى النبوة».. الجنايات تقضي بالإعدام شنقًا لقاتل أبيه بإمبابة

صابر عاطف

قضت محكمة جنايات الجيزة، بمعاقبة المتهم “محمد.م”، بإجماع الأراء بالإعدام شنقاً، لاتهامه بقتل والده عمداً، بزعم أن والده كافر وأنه مدعى الألوهية، وحضر مع المتهم المحامى سلامة خميس محمود، كدفاع عن المتهم.
وأوضحت القضية رقم 141797 لسنة 2018، والمقيدة برقم 1088 كلى شمال الجيزة جنايات إمبابة، أن المتهم “محمد.م”، أدعى أنه رسول جديد، ويدعى لدين جديد، واعترف أنه قام بقتل والده بعد رؤية منام أن والده كافر ويخطط لقتله، فقام على الفور بالتخطيط لقتل والده، وقام بتنفيذ جريمته على النحو المبين بالتحقيقات.
وأسندت النيابة للمتهم، تهمة قتل المجنى عليه ” محمد. ا” عمداً مع سبق الإصرار والترصد، بأن عقد العزم وبيت النية على التخلص منه، وأعد لذلك سلاح أبيض “خنجر”، وما أن ظفر به حتى باغته بعدة طعنات نافذة بمواضع قاتلة فى جسده قاصداً قتله، فأحدث به الإصابات الموصوفة بتقرير الطب الشرعى التى أودت بحياته.
ونصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه “ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى”.
وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعدداً فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها.
اقرأ أيضًا◄نتائج جهود الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة خلال 24 ساعة

نجحت أجهزة وزارة الداخلية بالتعاون مع قطاع مكافحة المخدرات والجريمة بأسيوط في ضبط تشكيل عصابي بحوزتهم 750 مليون جنيه حصيلة الإتجار في المخدرات.

فقد تمكن قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة من إتخاذ الإجراءات القانونية حيال أحد التشكيلات العصابية مكون من سبعة عناصر إجرامية “لأربعة منهم معلومات جنائية مسجلة” مقيمين بنطاق دائرة قسم شرطة أول أسيوط بمحافظة أسيوط.

وقد وجهت عدة اتهامات، جاء أولها إضطلاعهم وقيامهم بالإتجار فى المواد المخدرة وترويجها على عملائهم على نطاق واسع، وتربحهم وجمعهم لمبالغ مالية كبيرة، ومحاولتهم غسل تلك الأموال المتحصلة من تجارتهم غير المشروعة بهدف إدخالها فى دائرة التعامل الإقتصادى والقانونى عن طريق إجراء عمليات سحب وإيداع لتلك المبالغ بمختلف البنوك، وتأسيس الأنشطة التجارية فى أماكن مختلفة فى مجالات إنشاء مكاتب لبيع وشراء الأراضى والعقارات وتجارة مواد البناء، شراء الأراضى والعقارات والسيارات.

وذلك بقصد إخفاء مصدر تلك الأموال وإصباغها بالصبغة الشرعية ، وإظهارها وكأنها ناتجة من كيانات مشروعة. وقد قدرت تلك الممتلكات بحوالى 750 مليون جنيه تقريبًا.

وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى