أخبارأهم الأخبار

ارجع للأصل.. تعرف على سبب تسمية حلوى “أم علي” بهذا الاسم وعلاقة شجرة الدر بها !

تشتهر المطابخ العربية بمختلف اطباقها بالتنوع والتميز، وتقديم كل ما هو شهي ولذيذ، ولا سيما أن هناك العديد من علامات الاستفهام حول أسماء بعض الأطباق، حيث إن الأسماء لا تشبه المكونات ، فوراء العديد من الاكلات والاطباق العربية قصص جعلت منها أكلة شهيرة، وانتشر اسمها في العالم كله .

قصة طبق حلوى ” أم على” :

تعود وقائع الحكاية حين تزوجت الملكة “شجرة الدر” عقب وفاة زوجها السلطان نجم الدين أيوب من الأمير المملوكي عز الدين أيبك، الذي كان متزوجا ولديه ابن يدعى علي، في البداية أبدى أيبك اهتماما كبيرا بزوجته الملكة متظاهرا أمامها بتجاهل أسرته وتناسيها، إلا أنه وبمرور الأيام حن إلى قديمه وعاد لزيارتهم والتردد عليهم بل ووصل به الأمر للتفكير في إعلان زوجته الأولى ملكة على مصر بدلا من شجرة الدر، الأمر الذي أشعل نيران الغيرة بداخلها فقررت الانتقام لنفسها، باستئجار من قام بقتل أبيك ظنا منها أنها قد تخلصت بذلك من المتاعب وانتقمت لكرامتها.

لكنها لم تهنأ بذلك الانتقام أو بوضعها الجديد فقررت أم علي أن تضرب عصفورين بحجر واحد أن تثأر لزوجها المقتول وتنتقم من شجرة الدر في الوقت ذاته.

وهي حادثة سجلها التاريخ كأحد أغرب وقائع انتقام الضرائر، حيث قامت باصطحاب عدد من جواريها ودخلت على شجرة الدر في حمامها وأوسعتها ضربا بـ”القباقيب” الخشبية حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

ولم تكتف بذلك بل سارعت إلى إعداد كميات كبيرة من حلوى صنعتها من الرقاق واللبن المحلى بالسكر ووزعتها على العامة من المصريين الذين لم يعرفوا اسم هذه الحلوى، فأطلقوا عليها اسم صاحبتها “أم علي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى