عاجل

اسبوع الفرحة بين الاعدام للقتلة والانتصار لاصحاب المعاشات


كتب / وائل الشويخ
هذا الاسبوع بما فية من احداث جعل المصرين يتابعون وبكل جد الاخبار والمواقع والقنوات
اربعة احداث مرت على الشعب حملت افراح للبعض واحزان لاخرين احداث كبرى جاء فى مقدمتها اعدام قتلة الشهيد المستشار هشام بركات
فبعد حكم المحكمة بأعدام الخلية التى اغتالت النائب العام هشام بركات سادت فرحة بين اهالى الشهداء الذين فرحوا لان القانون قد اخذ حق اولادهم من القتلة الذين اغتالو النائب العام هشام بركات كان هناك رد فعل ولكن من نوع اخر من ردود افعال المصريين على اعدام التسعة ونوع من التعاطف عبر التواصل الاجتماعى مع الارهابين القتلة وفى وسط تساولات السوشيال ميدا والفيس والقنوات
جاءات التعديلات الدستوريه وهى احداث لاتعنى الكثيرين وسط زحام الحياة والمسئولية وهى تعنى الدولة والوسط السياسى والثقافى والاحزاب ولكن يتسال المواطن البسيط وهو فى ظروف اقتصادية لاتحسها الحكومات ولا تعنيها مشاكل الغلابة من ارتفاع الاسعار والنظام التعليمى وغيرها من مواصلات ووظائف يتسال المواطن لماذا الان ؟ و ماهى الضروره ؟
وتستمر الافراح بضم ألعلاوات ألخمس وقضية ألمناضل البدرى فرغلى وتمسكة لحق اصحاب المعاشات والصراعة مع الحكومة والدولة لعدة سنوات من اجل اصحاب المعاشات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى