أهم الأخبارتوك شوفيديوهات

استشاري نفسي: الأطفال هم الحلقة الأضعف في قانون الأحوال الشخصية

قالت الدكتورة رنا العايدي الاستشاري النفسي والتربوي، إن الرجل والمرأة كلاهما يريدان الكثير من الحقوق بشأن قانون الأحوال الشخصية، مؤكدة أن فلسفة القانون من أجل أن يظل السوي كما هو ومعاقبة المخطئ ومنع الظالم في الاستمرار من الإساءة.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، ببرنامج “من القاهرة” عبر فضائية “سكاى نيوز عربية”، مساء اليوم السبت، أن الأطفال هم الحلقة الأضعف في قانون الأحوال الشخصية، لافتة إلى أن أقل حقوقهم الاستقرار الأسري، لافتة إلى أن الأم هي المعلم الأول للطفل ولابد أن تكون شخصية سوية، وبعض حالات الطلاق ينقلب الموضوع إلى طاقة انتقام غير طبيعية من خلال أدوات “الماديات – الأطفال – الأهل – المدارس”، حيث يتم المساومة على الطفل.

وأوضحت أن دورات التأهيل النفسي يجب أن تأخذ بجدية أكبر، متابعة: “عندنا كورسات كثير بعيدة عن الزواج”، منوهة بأن من الضرورى معرفة الهدف من الزواج ومعرفة قيمة الزواج لأن المجتمع مجموعة أسر “ضرب الأساس من الأسرة سينتج مجتمع هش، وهو ما يتطلب عمل دورات تدريبية قبل الزواج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى