محافظات

استمرار أكبر حملة لإزالة التعديات بالمنزلة بقيادة محافظ الدقهلية

سامح الألفي

تواصل حملة إزالة التعديات على بحيرة المنزلة بمنطقة “عبده الصالحى”، أعمالها لاستعادة 45 فدانا، لتنفيذ مشروع تنمية وتطوير البحيرة فى إطار المشروع القومى برعاية رئيس الجمهورية.

إزالة التعديات بالمنزلة

جاءت الحملة بقيادة الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، وبحضور هيثم الشيخ نائب محافظ الدقهلية، واللواء عادل الطحلاوى مساعد وزير الداخلية لمنطقة شرق الدلتا، واللواء رأفت عبد الباعث مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية، واللواء خالد إبراهيم مدير الإدارة العامة للأمن المركزى بمنطقة شرق الدلتا.

وأوضح محافظ الدقهلية أن أرض منطقة عبده الصالحى عبارة عن 45 فدانا، تم ردمها من مسطح بحيرة المنزلة وتقسيمها إلى قطع أراضى معدة للبناء بمساحات مختلفة منذ عام 2008، وأن المعتدين الذين قاموا بأعمال الردم استغلوا حلم البسطاء بامتلاك منزل وقاموا ببيعها لهم دون أى سندات للملكية.

كما قام الأهالى خلال فترة الانفلات الأمنى وغياب رقابة أجهزة الدولة في أثناء أحداث 25 يناير 2011، ببناء منازل تتراوح مساحتها من 70 إلى 100 متر.

وقال محافظ الدقهلية إن الحملة تستهدف استكمال أعمال الإزلات للتعديات بالمنطقة، حيث يتم إزالة 302 عقار تضم 1200 مسكن تم إقامتهم بالتعدى على حرم بحيرة المنزلة بالمنطقة المشار إليها.

وفى ذات السياق قال محافظ الدقهلية، إن مشروع تنمية وتطوير بحيرة المنزلة وعودتها لسابق عهدها، والذى يجرى تنفيذه حاليا برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، فإن الحملات المكبرة لإزالة التعديات مستمرة فى عملها لعودة 45 فدانا لأحضان بحيرة المنزلة.

وأوضح المحافظ أنه تم أمس إزالة 85 عقارا بالمنطقة المذكورة، مؤكدا أن الدولة لا تسمح بسياسة الأمر الواقع ولا سلطة تعلو على الدولة والقانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى