غير مصنف

اسرائيل تفتتح سفارة في رواندا

متابعة.اسامة خليل
اعلنت إسرائيل، اليوم الاثنين، عن أفتتاح سفارة لها في رواندا، لترتفع بذلك عدد تمثيلياتها الدبلوماسية على هذا المستوى بالقارة الإفريقية، إلى إحدى عشرة سفارة.

واضافت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في بيان ، إن مديرها العام يوفال روتيم، افتتح السفارة في العاصمة الرواندية كيغالي.

وأضاف البيان إن رون آدم، هو السفير الإسرائيلي الأول بالبلد الإفريقي، مشيرا أنه “دبلوماسي مخضرم يتمتع بمعرفة وخبرة واسعة، وخبير في الأمم المتحدة والطاقة”.

ولفت إلى أن إسرائيل تسعى إلى “توثيق علاقاتها مع الدول الإفريقية”.

وأضاف البيان: ” بعد إعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قبل ثلاث سنوات، عودة إسرائيل إلى إفريقيا، زار القارة أربع مرات، وتحديدا دول في شرق وغرب إفريقيا، وأقام علاقات دبلوماسية مع تشاد وغينيا كوناكري (الفرنسية)”.

ووفق البيان نفسه، فإن “رواندا أثبتت أنها صديق حقيقي ثابت لإسرائيل، كما أنها تشبه إسرائيل؛ فهي صغيرة من حيث المساحة، ولكنها كبيرة في القدرات والتطلعات”.

وتابعت وزارة الخارجية الاسرائيلية: ” يعكس افتتاح السفارة التعزيز المستمر للعلاقات بين الدولتين وسيسمح بتوسيع التعاون بينهما في العديد من المجالات، مثل التعليم والشؤون الأكاديمية وتمكين المرأة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار والزراعة”.

ولفتت وزارة الخارجية الاسرائيلية إلى أن مديرها العام “روتيم” التقى خلال زيارته بالرئيس الرواندي بول كاغامي، ومع وزير الخارجية ريتشارد سيزيبيرا”.

وقالت إن روتيم سيفتتح “مركز التميز في الزراعة، وهو مشروع رئيسي للوكالة الإسرائيلية للتعاون الإنمائي الدولي، حيث يمكن للمزارعين الروانديين الدراسة واكتساب الخبرة في التقنيات المتقدمة لإسرائيل”.

وأضافت: ” في الأشهر المقبلة، ستبدأ شركة الخطوط الجوية الرواندية (روان آير) الرحلات الجوية المباشرة إلى إسرائيل، سيؤدي ذلك بلا شك إلى زيادة السياحة بين البلدين وتعزيز العلاقات التجارية بين رجال الأعمال”.
وقال روتيم: ” أنا واثق من أن افتتاح السفارة الإسرائيلية في رواندا سيعزز في غضون بضع سنوات علاقاتنا مع رواندا، والقارة الأفريقية إلى مستوى جديد تمامًا”.
وبذلت اسرائيل في السنوات القليلة الماضية جهودا كبيرة من أجل تعزيز علاقاتها مع الدول الإفريقية.

وأعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو في أكثر من مناسبة أن من شأن ذلك “كسر التأييد الافريقي للفلسطينيين في مؤسسات الأمم المتحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى