عربملفات

افتتاح وحدة رعاية الكلى للفلسطينيين في البداوي بدعم من مؤسسات دولية وفلسطينية

كتبت : سهام خيرى                                                                                                                                                                   تم إفتتاح وحدة رعاية الكلى للمرضى الفلسطينيين في مخيم البداوي في مدينة طرابلس،شمال لبنان ، بدعم مشترك من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا” ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” وجمعية “الهلال الأحمر الفلسطيني” و”مؤسسة التعاون- لبنان” و”مؤسسة الإغاثة الإسلامية” و”جمعية إغاثة أطفال فلسطين” و”جمعية الرعاية الصحية”. حضر الإفتتاح، ممثل سفارة فلسطين أمين سر فصائل “منظمة التحرير الفلسطينية” و”حركة فتح” في الشمال أبو جهاد فياض، رئيس مجلس إدارة “مؤسسة التعاون- لبنان” فؤاد بوارشي، مدير وكالة “الأونروا” في لبنان بالانابة حكم شهوان، مسؤولة البرنامج الفلسطيني في منظمة “اليونيسف” مارتا بيتانيا، رئيس “جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني” الدكتور يونس الخطيب ومديرة “جمعية الرعاية الصحية” بهيجة مياسي. واشار بيان لليونيسف، الى ان “الوحدة الجديدة توفر عمليات غسيل كلى مجانية لأكثر من 30 فلسطينيا في لبنان وفلسطينيا نازحا من سوريا يقطنون في شمال لبنان. وبسبب إرتفاع كلفة العلاج، لم يكن بمقدور عدد كبير من المرضى تحمل الكلفة الباهظة في المستشفيات الخاصة القريبة من مقر إقامتهم، وكان عليهم التوجه الى مدينة صيدا بصورة دائمة لتلقي العلاج. واعتبر إبراهيم جابر 52عاما، الذي يقوم بعمليات غسيل كلى بصورة دورية، إن إنشاء مركز لغسيل الكلى في الشمال بمثابة إنجاز لجميع المرضى وعائلتهم. أقوم بعمليات غسيل الكلى ثلاث مرات في الاسبوع، ومع إفتتاح هذه الوحدة اليوم يمكنني توفير حوالى مئة دولار شهريا كنت أنفقها فقط على التنقلات، هذا عدا عن الإرهاق الجسدي الذي كنت أعاني منه”. وتضم الوحدة الجديدة سبع وحدات لغسيل الكلى وغرفة للعناية الفائقة مجهزة بأحدث المعدات الطبية الحديثة، بحيث يكون الفريق الطبي قادرا على متابعة أي حالة طارئة للمرضى قبل نقلهم الى المستشفى، وغرفة للعزل في حالة الأمراض المعدية، وغرفة لمعالجة المياه والفلترة التي تدخل في صلب عملية الغسيل. وسيقوم فريق طبي تابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بإدارة الوحدة، وتحدث بوارشي باسم مؤسسة التعاون لبنان، فقال: “لقد إلتزمنا منذ العام 1996، دعم عمليات غسيل الكلى في مستشفى الهمشري في صيدا، وها نحن اليوم نلتزم تغطية التكاليف التشغيلية لهذه الوحدة وهو إلتزام يعكس أهدافنا بالعمل على تحسين أوضاع الفلسطينيين ودعم المؤسسات الفلسطينية في الوقت نفسه” كذلك تحدث ممثل الأونروا شهوان، فقال: “نحتفل اليوم بشراكة حقيقة لدعم صحة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وأتقدم بالشكر من كل الزملاء، وآمل ان تتوسع هذه الشراكة في المستقبل لما من شأنها أن تسهم في التخفيف من معاناة مرضى الكلى في الشمال، أمثال إبراهيم جابر.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق