أهم الأخبارالأخبار

الآن: الحكومة تناقش الأنشطة المرتقب عودتها تدريجيًا

عبدالله تمام

يعقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي اليوم الاربعاء، وذلك لمناقشة الأنشطة المرتقب عودتها في ظل الحظر الذي أقرته الحكومة لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

ومدى استمرارية عمل الدولاب الحكومي بجزء من طاقته كما هو قائم الآن، أم زيادة نسبة العاملين تدريجي خلال الفترة المقبلة.

كما تدرس الحكومة دوريًا ما آلت إليه المعطيات على الأرض والوضع الوبائي لتحديد ما الذي سيتم فتحه تدريجيًا، وكذلك مناقشة عملية الفتح الجزئي للأنشطة الاقتصادية المختلفة من خلال كافة الأوضاع على الأرض فيما يخص دور العبادة والمطاعم ودور السينما والمسرح، وكذلك الأندية والمطاعم التي لا تعمل على الديلفري.

والجدير بالذكر، كان المستشار نادر سعد المتحدث باسم الحكومة، صرح سابقًا بأن قرار الفتح لن يكون لكل القطاعات في نفس الوقت، لكن بالطبع سيكون هناك تدرج، ذاكرا أن الأسرع والأقرب أو الأبعد في عملية الفتح ستحدده اللجنة في اجتماعها، موضحا أنه لا يوجد تعارض بين إعادة الفتح وتزايد الأعداد طالما وجدت الضوابط الاحترازية.

وقال إنه فيما يخص الأندية والمطاعم، خاصة المطاعم التي لا تعمل على الديلفري وتضررت كثيرًا، اقترب النظر في الملف لاتخاذ قرار بموعد الفتح، على أن يكون الفتح وفقا لضوابط شديدة الصرامة، ولن تكون أبداً بنفس الطاقة الاستيعابية كما في السابق، وستخضع لرقابة المحليات، ومن سيخالف ذلك ستسحب رخصته، وبالتالي القرار أقرب الآن من أي وقت مضى.

كما أنه من المرجح أن يناقش الاجتماع فتح المجال الجوي، ومن ثم عرض الأمر على اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا المستجد «كوفيد 19»، والمرتقب عقده غد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق