أخبار

الأردن يرفض مشروع إسرائيلي يغير طبيعة بلدة القدس القديمة

عبدالمنعم عادل زايد 

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز، اليوم الأحد إن الأردن يرفض قرار السلطات الإسرائيلية القاضي ببناء مصعد يربط أجزاء من البلدة القديمة في القدس الشرقية المحتلة بحائط البراق.

كما أدان المتحدث الأردنى كافة الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب في القدس الشرقية المحتلة في البلدة القديمة في محيط المسجد الأقصى ، مضيفا أن على إسرائيل التوقف عن المساس بهوية البلدة القديمة أو تغيير طابعها.

وأضاف الفايز “ومنها المشروع الذي يغير طبيعة البلدة القديمة وهويتها العربية ويخالف القانون الدولي وقرارات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة”.

وأكد الفايز أنه على إسرائيل التقيد بالتزاماتها بموجب القانون الدولي الذي يعتبر القدس الشرقية أراضي محتلة منذ عام 1967 وتنطبق عليها أحكام القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي.

وأوضح أن الأردن سيتحرك بالتنسيق مع الفلسطينيين في منظمة اليونسكو لمواجهة هذه الخطوة.

إقرأ أيضا

لهذا السبب.. ملك الأردن يرفض تلقي مكالمة هاتفية من نتنياهو

رفض العاهل الأردنى الملك عبدالله الثانى تلقي مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء الاسرائيلى نتنياهو أو تحديد موعد للقاء، بحسب وسائل اعلام فلسطينية نقلا عن مصدر أردنى.

وأضاف المصدر، أن الملك عبد الله أيضًا لم يحدد موعدًا للاجتماع مع رئيس الوزراء الاسرائيلي البديل ووزير الأمن بيني جانتس، الذي أراد الاجتماع معه لمناقشة خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم “صفقة القرن”.

يأتي الرفض في خضم أزمة في العلاقات الإسرائيلية-الأردنية في ضوء خطة الضم التي من المتوقع أن تبدأ مناقشاتها الرسمية في 1 يوليو القادم، مشيرًا إلى أن العاهل الاردني أمر الديوان الملكي بعدم تحديد موعد للقاء جانتس الذي طلب مناقشة التنسيق مع الأردن بخصوص قضية الضم.

يذكر أن الاردن لم يرحب بقرار ضم أجزاء من الضفة الى اسرائيل من جانب واحد معتبرا أن هذه الخطوة تشكل انتهاكا للمعاهدات الدولية .

وبحسب المصدر فإن الأردن يجري محادثات مع السعودية والإمارات ومصر بدعم من الاتحاد الأوروبي لممارسة الضغط على الولايات المتحدة لردع الحكومة الإسرائيلية عن تطبيق السيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى