الأخبار

الأزهر الشريف يدين التفجير الإرهابي بمسجد بأفغانستان

محمد الطوخى

أدان الأزهر الشريف بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدًا بالعاصمة الأفغانية ” كابول ” اليوم الخميس ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والمصابين.

وأكد الأزهر الشريف رفضه القاطع لكافة أعمال العنف والإرهاب التي تستهدف دور العبادة وتشويه صورة الأديان والنيل منها، مشددًا على أن الاعتداء على دور العبادة من أبشع الجرائم لما فيها من انتهاك لحرمات الله، مطالبا بضرورة تكاتف الجهود الدولية لمواجهة الإرهاب والحد من اتساع نطاق العنف واستباحة دماء الآمنين.

وتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لأفغانستان حكومة وشعبا، وإلى أهالي الضحايا وذويهم، داعيًا المولى -عز وجل- أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

إقرأ أيضا..

مرصد الأزهر يندِّد بالرسوم التخريبية على جدران أقدم المساجد في اسبانيا

اقدمت عناصر مجهولة على رسم شعارات ورسوم مسيئة وتخريبية على جدران مسجد “مرابط” الواقع في حي ” باركي دى كولون ” بمدينة قرطبة الإسبانية.

صرح إمام المسجد الشيخ كمال مخلف إن هذه الأعمال العدائية لا تحمل كراهية للأجانب بقدر ما تعدُّ اعتداءً على تراث مدينة قرطبة، مطالبًا مجلس البلدية بإزالة الرسومات وأشكال التخريب التي لحقت بجدران المسجد.

كان المسجد الذي يُعدُّ أحد أقدم المساجد في المملكة الإسبانية، قد تعرَّض في عام 2017 لكتابة شعارات مسيئة تحقِّر من شأن المسلمين، غير أن الحادث الحالي يأتي في شكل تخريبي أكثر من كونه معاداة لرمزية المسجد وقدسيته الدينية.

ندد مرصد الأزهر بهذا السلوك العدواني والمتطرف بحقِّ أحد مساجد المسلمين في إسبانيا، مجددًا رفضه لكافَّة أشكال العنف والتخريب التي تتعرَّض لها دُور العبادة، أو العبث بالتراث التاريخي والإنسانية؛ لما في ذلك من مخالفة لمبدأ حرية الاعتقاد وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق