الأخبار

الأعلى للإعلام: القوات المسلحة المصرية من أقوى7 مؤسسات عسكرية في العالم

إسراء ثروت

أكد مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على قوة مصر وضمان وسلاحها قائلا “القوات المسلحة المصرية واحدة من أقوى7 مؤسسات عسكرية في العالم”.

مكرم محمد 

وجاء ذلك من خلال لقاء الكاتب الصحفي مكرم محمد مع الأعلامية ياسمين عز من خلال برنامج حديث المساء المذاع على فضائية أم بي سي مصر وذلك حيث أوضح الأستاذ محمد أن القوات العسكرية المصرية ذات تسليح قوي وجيد قائلا” القوات المسلحة المصرية واحدة من أقوى7 مؤسسات عسكرية في العالم وذلك حيث أن القدرة القتالية الجيش المصري تزداد يوما بعد يوم والعالم كله يعرف أن القوات المصرية قوتها تغيرت”.

القوات العسكرية

كما تابع مكرم ” القوات العسكرية من أقوى القوات في العالم ودائما ما يكون هناك قدرة على الابتكار والتطوير وذلك حيث أن الدولة التي تعتمد على التصنيع للإسلحة لاتكون بحاجة إلى الدول الأخرى “.

أقرأ أيضا

سمير فرج: السيسي أقنع المجتمع الدولي بخطورة تحركات السراج في ليبيا

قال اللواء أركان حرب سمير فرج، مدير إدارة الشئون المعنوية الأسبق، إن إشارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أن ليبيا جزء من الأمن القومي، يؤكد أن ذلك الملف له أهمية كبيرة لمصر، خاصة بعد أن أصبحت مصر مطمع للغير بعد وجود الغاز الطبيعي في البحر المتوسط والبحر الأحمر.

جاء ذلك خلال استضافة اللواء سمير فرج مع إلاعلامية ياسمين عز خلال برنامج “حديث المساء” على قناة mbc مصر.

وأعرب فرج عن أهمية وخطورة الأزمة الليبية بالنسبة لمصر، قائلًا: “الأزمة الليبية تمثل خطورة كبيرة بالنسبة للدول العربية والمجتمع العربي، لكن الرئيس السيسي يولي القضية أهمية كبيرة وذلك نظرا لخطورة الموقف على الأرض.

الرئيس السيسي

وتابع: “الرئيس السيسي بيعمل مجهود كبير سعيًا لحل الأزمة الليبية، كما أنه استطاع أن يقنع رئيس وزراء إيطاليا بخطورة ما يقوم به فايز السراج، كما حذر أيضًا من الميليشيات وجاء ذلك خلال مؤتمر برلين”.

مؤتمر برلين

وأكد اللواء فرج أن مؤتمر برلين حطم آمال أردوغان الشخصية وأطماعه، حيث إن أردوغان غادر المؤتمر وكان أكبر الخاسرين، لأنه كان يفكر في استغلال الأزمة الليبية.

وأعرب أردوغان حينها عن غضبه خلال المؤتمر، كما حاول التنصل من محاولاته التدخل لإنقاذ الميليشيات في ليبيا، قائلًا: “أنا مبعتش عناصر للبييا”.

 

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق