الأوقاف تشيد بمديرية أسيوط وسوهاج ومطروح لجهودهم فى مشروع الأضاحى

0

محمد الطوخى

أشادت وزارة الأوقاف بمديرية أوقاف أسيوط وسوهاج ومطروح لجهودها المتميز فى مشروع الأضاحى لهذا العام حيث حققت تلك المديريات ونجحت فى تجاوز مبيعاتها فى صكوك الأضاحى عن العام الماضى .

وكانت وزارة الأوقاف قد أعلنت منذ أيام تجاوز عدد من المديريات أيضا لمبيعات العام الماضى وهى محافظة الغربية ، ومحافظة الفيوم  و شمال سيناء وأسوان و قنا ومحافظة السويس وقد حصلوا على مكافأة تشجيعية من وزارة الأوقاف على تجاوز مبيعاتهم أكثر من العام الماضى .

من جانبه قرر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف صرف مكافأة استثنائية قدرها خمسة آلاف جنيه  لمديريات (أسيوط وسوهاج ومرسى مطروح)، مع تمييز مكانها في الجدول بنجمة إلى جوار المديرية.

أشارت الوزارة  أن هذه المكافأة سوف تصرف من الموارد الذاتية للوزارة ، ولا علاقة لها على الإطلاق بأموال مشروع الصكوك التي تذهب كاملة إلى المستحقين الحقيقيين بعد تحويلها إلى أضاحي.

إقرأ أيضا..

فى رسالته لمرضى كورونا .. أمين عام البحوث الإسلامية : الصابر على البلاء هو فى معية الله

قال الدكتور نظيرالدين عياد  أمين عام مجمع البحوث الإسلامية إن الإبتلاء والمحنة وخاصة لمرضى كورونا إنما هو محبة من الله عزوجل لعباده الذين خصهم بهذا المرض وأنعم عليهم بهذا الأجر الكبير .

وأضاف عياد خلال رسالته لمرضى كورونا عبر صفحة مجمع البحوث الإسلامية أنه من المعروف بأن الله إذا ما أحب عبدا ابتلاه فإن صبر اصطفاه وإن رضى اجتباه ، وأن الله تبارك وتعالى قد خلق الإنسان فى تلك الحياة لحكم متعددة أهمها الابتلاء قال تعالى ” الذى خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا ” والابتلاء قد يكون بالخير والشر لكنه على أى حال هو من باب من أبواب الإيمان وبرهان من براهينه .

واشار أمين البحوث الإسلامية على العبد أن يدرك أنه إن ابتلى وصبر فهو فى معية الله عزوجل وإن الله تعالى قد أحبه وأعد له أجرا عظيما وجعله مع الصابرين وأن الله أعد لكل صابر من الثواب العظيم ما لا يعلمه إلا الله ، وكل عمل يؤدى له ثواب عظيم إلا الصابرين فأجرهم على الله كما فى قوله تعالى ” إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ”

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.