الأخبارأهم الأخبار

الأوقاف توضح مدة تعليق الصلاة في المساجد بسبب كورونا

أحمد سالم

قررت وزارة الأوقاف إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها وجميع الزوايا والمصليات، خوفًا من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

وأوضحت الوزارة أن قرار وقف الصلاة، يأتي ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات.

وبينت الوزارة في بيانها أن صيغة الأذان طوال سريان القرار، تكون على النحو التالي:

اللهُ أكبر , اللهُ أكبر  . اللهُ أكبر , اللهُ أكبر

أشهد أن لا إلهَ إلا الله. أشهد أن لا إله إلا الله

أشهد أن محمدًا رسولُ الله . أشهد أن محمدًا رسول الله

ألا صلوا في بيوتكم

ألا صلوا في رحالكم

الله أكبر  الله أكبر

لا إله إلا الله

ووجهت الوزارة، برئاسة الدكتور على مختار جمعة، وزير الأوقاف، على جميع العاملين بالأوقاف، التنفيذ الفوري للقرار.

وقف صلاة الجماعة

يواجه العالم خلال الفترة الراهنة، تحديًا بيولوجيًا يمثل خطرًا كبيرًا على الصحة العامة لسكان الكرة الأرضية، بعد الانتشار المخيف لوباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

ونظرًا لارتفاع حالات الإصابة في كافة الدول المتضررة بالفيروس يومًا تلو الآخر، أعلنت وزارة الأوقاف منذ قليل، إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا في كل المساجد على مستوى الجمهورية.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، في بيان له اليوم، أن القرار يأتي حرصًا على سلامة المصلين ولمدة أسبوعين لحين وقف انتشار الوباء، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات.

وقف الصلاة بالجامع الأزهر

قرر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إيقاف صلاة الجماعة والجمعة بالجامع الأزهر لمدة إسبوعين، للوقاية من فيروس كورونا، وحرصًا علي سلامة المصلين.

غلق الكنائس

وقررت الكنيسة القبطية منذ قليل، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، غلق جميع الكنائس وتعليق القداسات للوقاية من كورونا.

واجتمعت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني صباح اليوم، لمناقشة آخر التطورات بشأن موضوع انتشار فيروس كورونا المستجد، COVID-19، حيث أصدرت اللجنة بيانًا.

جاء نصه: “في إطار متابعة الوضع الاستثنائي الذي يمر به العالم هذه الأيام، وكذلك البيانات التي تصدرها تباعًا منظمة الصحة العالمية والتي تظهر الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد COVID-19 في مختلف دول العالم، ومن بينها بلادنا العزيزة مصر، التي يبذل مسؤولوها قصارى جهدهم في سبيل احتواء الوباء، الذي يعد أكبر أزمة صحية خطيرة نواجهها منذ مئات السنين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق