محافظات

«الإسكندرية والبحر في العصرين الهلينستي والروماني”.. محاضرة غدًا بمكتبة الإسكندرية

ينظم مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية التابع لقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان ” الإسكندرية والبحر في العصرين الهلنستي والروماني”، يلقيها  الدكتور عماد خليل أستاذ الآثار البحرية بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية والمشرف على مركز الإسكندرية للدراسات الهلنستية، الساعة الواحدة ظهراً غدا الثلاثاء الموافق 1 ديسمبر 2020، بقاعة المحاضرات بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية .

حيث لعب البحر دورًا محوريًا في تكوين وتطور الإسكندرية خلال العصرين الهلينستي والروماني.

فقد كانت نشأة الإسكندرية في القرن الرابع قبل الميلاد مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالبحر. ثم أصبح نمو الإسكندرية كأهم ميناء في العالم الهلينستي أيضا مرتبطًا بالبحر. حتى عندما أصحبت مصر ولاية رومانية، وفقدت استقلالها كمملكة مستقلة، كانت الإسكندرية هي المنفذ البحري الأكبر في البحر المتوسط. فالإسكندرية كانت، على مدي قرابة الألف سنة، هي نقطة التقاء لعدد كبير من خطوط النقل البحري مترامية الأطراف، والتي تمتد من الهند شرقاً وحتى فرنسا غرباً. هذا وقد انعكست علاقة الإسكندرية بالبحر على الوضع الاقتصادي، والثقافي، والحضاري للمدينة.

ومن ثم، سوف تتناول هذه المحاضرة لمحة عامة حول دور الإسكندرية كميناء مركزي في البحر المتوسط خلال الفترة من القرن الرابع قبل الميلاد وحتى العصر الروماني المتأخر.

الإسكندرية والبحر في العصرين الهلينستي والروماني" محاضرة بمكتبة
الإسكندرية والبحر في العصرين الهلينستي والروماني”
                                   محاضرة بمكتبة

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى