الإفتاء: إهانة الزوج لزوجته واعتداؤه عليها حرام شرعا

0

قالت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية إن ظاهرة إهانة الزوج لزوجته واعتداؤه عليها يعد من الأمور المحرمة شرعا ويخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية ومن يفعل ذلك فهو آثم .

واستدلت دار الإفتاء على أن الزواج لابد وأن يؤسس على الرحمة والسكن والمودة لقول ربنا تعالى وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون “.

أكدت الإفتاء المصرية على أن الشريعة الإسلامية أمرت الزوج بإحسان عِشْرة زوجته، حتى جعل النبي صلى الله عليه وآله وسلم معيار الخيرية في الأزواج قائمًا على حُسْن معاملتهم لزوجاتهم .

كما استدلت أيضا بقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: “خيرُكُم خيرُكُم لأهْلِهِ، وأنا خيرُكُم لأهْلِي”.

وكشفت دار الإفتاء أنه لم يَرِد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قد أهان أو ضرب أحدًا من زوجاته أبدًا، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: «مَا ضَرَبَ رسولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم شيئًا قط بيده، ولا امرأةً ولا خادمًا، …»

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.