أهم الأخبارالأخبار

الإفتاء تؤكد: أردوغان يواصل استخدام سلاح الفتاوي لتبرير أطماعه في الخارج

إسراء عبدالفتاح

قالت دار الإفتاء المصرية، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يواصل استخدام سلاح الفتاوي لتثبيت أستبداده في الداخل باسم الدين وتبرير أطماعه في الخارج باسم الخلافة المزعومة.

وأضافت دار الإفتاء في منشور عبر صفحتها على “فيسبوك”، أن ما يتعلق بفتح القسطنطينية فهو فتح إسلامي عظيم بشر به النبي صلى الله عليه وسلم وتم على السلطان العثماني الصوفي العظيم محمد الفاتح أما أردوغان فلا صلة له بمحمد الفاتح.

جاء ذلك تعليقا على الشائعات المثارة حول تقرير المؤشر العالمي للفتوى الإلكترونية بشأن فتح إسطنبول.

 

أكد مرصد الأزهر الشريف لمواجهة العنف والتطرف، أن عملية مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الملقب بإسم “أبو مصعب عبدالودود” يعتبر ضربة موجعة، ساهمت لاشك فى اضطراب التنظيم من الداخل وزعزعة استقراره، مشيرًا إلى أن تتبُّع زعماء الإرهاب في العالم من الخطوات المهمَّة في طريق القضاء على الإرهاب.

وكانت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلى، قد أعلنت عن مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب عبد المالك دروكدال، المكنَّى بأبي مصعب عبد الودود، في عملية عسكرية للجيش الفرنسي الأربعاء الماضي بشمال مالي.

وقالت “بارلى” في تغريدة على “تويتر”،: “قتلت قوات الجيش الفرنسي بدعم من شركاء محليين أمير القاعدة في بلاد المغرب عبد المالك دروكدال، وعددًا من أقرب معاونيه خلال عملية في شمال مالي”.

وأضافت وزيرة الدفاع الفرنسية، أن “القوات الفرنسية سدَّدت ضربات قاصمة للجماعات الإرهابية وستواصل عملياتها بالتعاون مع شركاء فرنسا في منطقة الساحل.

مرصد الأزهر يندِّد بالرسوم التخريبية على جدران أحد أقدم المساجد في اسبانيا

اقدمت عناصر مجهولة على رسم شعارات ورسوم مسيئة وتخريبية على جدران مسجد “مرابط” الواقع في حي ” باركي دى كولون ” بمدينة قرطبة الإسبانية.

صرح إمام المسجد الشيخ كمال مخلف إن هذه الأعمال العدائية لا تحمل كراهية للأجانب بقدر ما تعدُّ اعتداءً على تراث مدينة قرطبة، مطالبًا مجلس البلدية بإزالة الرسومات وأشكال التخريب التي لحقت بجدران المسجد.

كان المسجد الذي يُعدُّ أحد أقدم المساجد في المملكة الإسبانية، قد تعرَّض في عام 2017 لكتابة شعارات مسيئة تحقِّر من شأن المسلمين، غير أن الحادث الحالي يأتي في شكل تخريبي أكثر من كونه معاداة لرمزية المسجد وقدسيته الدينية.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق