الإفتاء : حياة النبي كانت نموذجا عمليا فى الصبر على البلاء وتحمل الشدائد

0

نشرت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية فيس بوك عن عظمة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، مشيرةً إلى أن النبي ﷺ كان رحيما صبورا تحمل من الشدائد ما لايتحمله أحد .

وقالت دار الإفتاء عبر صفحتها ” من عظمة رسول الله ﷺ أن حياته كانت نموذجًا عمليًّا للصبر على البلاء، وتحمل الشدائد، فصبر على ما لقي من قومه من ألوان الأذى، وقُذف بالحجارة حتى أسالوا دمه الشريف، ورغم ذلك تمنَّى لهم الهداية، ولو شاء أن ينتقم منهم لدعا ربه أن يُطْبِق عليهم الأخشبين، ولكنه صبر عليهم حتى آمنوا أنه نبي الله.

وكانت دار الإفتاء قد علقت فى وقت سابق على حملات الإساءة من الفرنسيين بقيادة ماكرون وهجومه المتواصل على الإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وقالت دار الإفتاء ” سيظل كل مسلم ومسلمة في هذا العالم متمسكًا بحبه لنبي الرحمة والنور، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، باعتبار ذلك واجبًا إيمانيًّا نابعًا من القلب تجاه جنابه الشريف، مهما حاول المستهزئون والجهال النَّيْلَ من مقامه الكريم وحجب نوره الوضاء الذي سيبقى منيرًا إلى يوم الدين “

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.