أخبار

الإفتاء: خرق القانون يمثل ثقوبًا في بنية المجتمع ولا ينهض وطن إلا على احترامه

علقت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية على أهمية احترام القانون وأنه أساس قوة أى دولة واستقرارها ولا تقوم حضارة في العالم ولا تستقيم دعائم دولة ولا ينهض وطن إلا على احترام القانون،

وأضافت دار الإفتاء خلال فيديو موشن جرافيك على صفحتها الرسمية أن احترام القانون يحقق العدالة والمساواة بين أفراد المجتمع ويقضى على الفساد الذي يتسبب فى إنهيار بنية المجتمعات.

أكدت دار الإفتاء المصرية أن اختراق القانون يمثل ثقوبًا في بنية المجتمع لا يستقيم معها أي تطوير أو تحديث.

أوضحت دار الإفتاء إلى أن تنفيذ القانون وتطبيقه يحمي المجتمع من العشوائية والفوضى وسيادة قانون الغاب وتفشي الفساد الإداري والمالي .

واستدلت دار الإفتاء المصرية على أهمية الالتزام بالقانون لقوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ}.

واستدلت من السنة بقول النبى صلى الله عليه وآله وسلم: «إنما أهلك الذين قبلكم، أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى