الأخبار

الإنتهاء من مسودة إتفاق سد النهضة

إسراء عبدالفتاح

كشف وزير الرى والموارد المائية السودانى ياسر عباس، اليوم الاثنين، عن أن الدول الثلاث السودان ومصر وإثيوبيا، قد اتفقت بنسبة 90% على نقاط الخلاف الخاصة بسد النهضة.

و أوضح عباس في مؤتمر صحفي عُقد اليوم الأثنين بالخرطوم، أن بلاده لعبت دورًا محوريًا في التفاوض لحماية مصالحها أولا من غير الإخلال بمصالح الآخرين، مشيرًا إلى أن 80% من عناصر الاتفاق من مقترحات السودان.

و أضاف وزير الري السوداني أن وزارة الخزانة الأمريكية  اعلنت الإنتهاء من إعداد مسودة الاتفاق، وذلك بعد الاتفاق عليها سلفًا، لافتًا إلى أن السودان تسلمت نسخة منها.

وأضاف عباس أن سد النهضة يمكن أن يكون بداية تعاون بين الدول الثلاث، حيث تشارك إثيوبيا بالكهرباء، والسودان بالأراضي، ومصر بالصناعة.

ومن المقرر أن  تكون جولة التفاوض القادمة حول قواعد الملء والتشغيل بسد النهضة يومي 27 و28 من الشهر الجاري، وستشارك فيها مصر، حسبما أعلنت رئاسة مجلس الوزراء اليوم الأثنين.

تصريح عاجل من الخارجية بشأن «سد النهضة»

سابقًا، قال سامح شكرى وزير الخارجية، إننا نتوقع اتفاقًا نهائيًا حول  بناء سد النهضة ، وذلك بمراعاة مصالح مصر ويحمى حقوق مصر المائية،كما بعث برسالة طمأنة للشعب المصرى، وذلك بعد الجولة الأخيرة من المفاوضات التى عقدت يومى 12 و13 فبراير الجارى بواشنطن.

وأضاف شكرى فى حوار مع مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى واشنطن أن المفاوضات انتهت وخلال الأسبوع القادم، سيطرح على الدول الثلاث نص نهائى، ليعرض على الحكومات ورؤساء الدول لاستخلاص مدى استعدادها لتوقيعه.

و أرسل وزير الخارجية :«لدينا كل الثقة فى أن علاقات الولايات المتحدة بالدول الثلاث والروابط الاستراتيجية القائمة بينها وبين مصر ستجعل المخرج من الجانب الأمريكى متوازنا وعادلا وموضوعيا، مثمنا اهتمام الجانب الأمريكى وخصوصا الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بالاضافة إلى من كلف بالمهمة وهو أحد الأقطاب الرئيسية فى الإدارة الأمريكية وزير الخزانة ستيفن منوشين، إلى جانب اهتمام وزير الخارجية مايك بومبيو لتأكيد اهتمام الإدارة الأمريكية بالتوصل لاتفاق».

انتهاء مفاوضات «سد النهضة» وتوقيع الاتفاق قبل نهاية فبراير

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية، اختتام جولات مفاوضات سد النهضة بين وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا، والتي تمت برعاية وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، وفي حضور ممثلي البنك الدولي.

وأوضحت الخارجية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك” اليوم الجمعة، أن الجانب الأمريكي سيشارك مع البنك الدولي، في بلورة الاتفاق في صورته النهائية، وعرضه على الدول الثلاث في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك للانتهاء من الاتفاق وتوقيعه قبل نهاية شهر فبراير الجاري.

وبحسب بيان الخارجية، تطرقت المفاوضات إلى آلية التنسيق بين الدول الثلاث التي ستتولى متابعة تنفيذ اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، وبنود تحدد البيانات الفنية والمعلومات التي سيتم تداولها للتحقق من تنفيذ الاتفاق، وكذلك أحكام تتعلق بأمان السد والتعامل مع حالات الطوارئ، فضلاً عن آلية ملزمة لفض أية نزاعات قد تنشأ حول تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق.

ملء السد

وقالت الخارجية إن التفاوض استكمل على عناصر ومكونات اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، والتي تتضمن ملء السد على مراحل وإجراءات محددة للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة التي قد تتزامن مع عملية ملء السد.

كما جرى التفاوض كذلك قواعد التشغيل طويل الأمد والتي تشمل التشغيل في الظروف الهيدرولوجية الطبيعية، وأيضًا إجراءات التعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق