أهم الأخباررياضة

الاتحاد الإيطالى يقدم مقترحا جديدا لاستكمال “الكالتشيو”

محمود سليمان

يواصل الاتحاد الإيطالى لكرة القدم، مساعيه لاستكمال الكالتشيو الإيطالي هذا الموسم، بعد الخسائر التي تسبب فيها إيقاف بطولة الدوري، نظرا لانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″.

وقدم جابرييل جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي، اقتراحا جديدا من أجل استكمال منافسات بطولة الكالتشيو، قائلا :” لن نفقد الأمل في استئناف الموسم، سأقدم كل ما لدي لتحقيق ذلك، الاستسلام صعب للغاية”.

وواصل :” أعتبر إلغاء الموسم الحالي هزيمة وخسارة تقلل من قيمة البطولة. إنه سيناريو حزين، من المبكر التفكير في العودة، ولكن سنبذل قصارى جهدنا للعب المباريات في يوليو وأغسطس “.

وتعد الكرة الإيطالية، هى الأكثر تضررا، نظرا لاجتياح الوباء فى البلاد، وهو ما سينعكس على الاقتصاد الإيطالي، ففي حال عدم استكمال الموسم الجاري، قد تعلن عدد من الأندية إفلاسها لخسارتها نحو 700 مليون يورو، بسبب حقوق البث، وإيرادات المباريات من بيع التذاكر، وأمور التسويق كذلك.

ومن المنتظر ، أن تلجأ أندية الكالتشيو إلى الحكومة من أجل الحصول على مساعدات مالية، بسبب الكارثة الاقتصادية التي تسببت بها كورونا.

وكشفت صحيفة “سبورت” الإسبانية، اليوم الخميس، عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، داخل أسوار نادي برشلونة.

وأضافت في تقرير لها أن مسؤول الخدمات الطبية بالنادي، رامون بلانا، يعد أول حالة مصابة داخل برشلونة.

وأكملت: “وأصيب أيضا بالفيروس، المدير الطبي لفريق كرة اليد، جوزيب أنطوني جوتييريز”.

يشار إلى أن أندية مثل بلد الوليد وإيبار وأوساسونا، تحولت إلى مراكز صحية، ووجهت المواد الطبية المرسلة من رابطة الليجا صوب الأشخاص الأكثر احتياجًا أو الذين يعانون من الأعراض فقط.

وأعلنت أندية أخرى مثل فالنسيا وإسبانيول وألافيس عن العديد من الحالات المصابة، دون توضيح إذا كان تم اكتشاف ذلك بفضل الاختبارات الطبية لرابطة الليجا أو بطريقة أخرى.

وفي السياق، تفكر إدارة النادي الإسباني برشلونة، في الاستغناء عن أي لاعب من الفريق، في حال التوصل إلى عرض مناسب لضمة من قبل أي فريق آخر.

واستثنت إدارة النادي الكتالوني، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي والحارس الألماني تير شتيجن، وذلك لأهميتهما القصوى في الفريق، إلإذ يضطر النادي بيع عدد من اللاعبين بسبب الأزمة المالية الكبيرة التي يمر بها في الفترة الأخيرة، نظرًا لتوقف النشاط الرياضي وعدم قدرة إدارة النادي على توفير رواتب اللاعبين.

وذكرت الصحيفة الإسبانية “موندو ديبورتيفو”، أن إدارة برشلونة لا تمانع في بيع أي لاعب في الفريق، باستثناء ليونيل ميسي وتير شتيجن حارس المرمى.

وعلى صعيد آخر، أعلن تقرير صحفي بريطاني، إصابة كليف ألين نجم منتخب انجلترا وتوتنهام الإنجليزي السابق، إصابته بفيروس كورونا المستجد، عقب خضوعه لاختبار الفيروس، والذي أثبت إيجابيته.

وقال كليف ألين، في تصريحات نقلتها “ذا صن” البريطانية، إنه شعر بأعراض الأنفلونزا العادية، ولكن الأمر تطور إلى حد كبير وزادت أوجاعه، ليخضع للفحوصات الطبية يوم 19 مارس الماضي، قبل أن تثبت التحاليل اليوم إصابته.

أرسل السويسري رينه برنامج تدريبي للاعبي الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي “واتس آب”، ليقومون بتأدية هذا البرنامج خلال فترة الأجازة للحفاظ على لياقتهم البدنية ومنحهم الحد الأدنى من الاستعداد البدني قبل استئناف تدريبات الفريق مرة أخرى.

 

 

 

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق