غير مصنف

الاحتجاجات تقيل مدير التلفزيون الرسمي فى الجزائر

متابعة.اسامة خليل
أعلنت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إقالة مدير التلفزيون الوطني توفيق خلادي ، في خضم احتجاج الصحافيين ضد “الرقابة” في تغطية الاحتجاجات التي تطالب بتنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأكد أحد المسؤولين في التلفزيون الوطني إقالة خلادي مدير هذه المؤسسة منذ عام 2012 بعد ان شغل هذا المنصب في الإذاعة الوطنية. لكن المصدر والوكالة الرسمية لم يكشفا عن الاسباب.

على غرار زملائهم في الإذاعة الوطنية، يندد موظفو التلفزيون العام بـ”الضغوط” الناجمة عن التسلسل الهرمي الذي أجبرهم على تجاهل هذه الأحداث غير المسبوقة في البداية، ثم الإبلاغ عنها بشكل مخفف.

وللأسبوع الثالث على التوالي، تظاهر موظفو التلفزيون أمام مقر المؤسسة في العاصمة والتزموا دقيقة صمت واضعين أياديهم على أفواههم للتنديد بالعقبات التي تعترض مهنتهم.

وتم تعيين لطفي شريط بديلاً عن خلادي على رأس المؤسسة العامة للتلفزيون التي تشرف على القنوات الجزائرية الخمس.

وشريط عضو “سلطة ضبط السمعي البصري” وكان يشغل سابقًا منصب مدير الإعلام بالمؤسسة العامة للتلفزيون كما سبق له أن شغل منصب مدير عام لقناة “كنال ألجيري”، وفقًا لوكالة الأنباء الجزائرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى