البحوث الإسلامية: التحرش أسوأ أنواع الفحش في القول والعمل

0

محمد الطوخى

حذر مجمع البحوث الإسلامية من خطورة التحرش سواء بالقول والفعل ولذا ذم النبي صلى الله عليه وسلم الفحش في القول والعمل، فقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ المُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلَا اللَّعَّانِ وَلَا الفَاحِشِ وَلَا البَذِيءِ»،

وأضاف مجمع البحوث الإسلامية عبر حملته الإلكترونية لا للتحرش أن التحرش من أسوأ أنواع الفحش في القول والعمل ، وأن عواقبه عادة ما تكون خطيرة تهدد المجتمعات والأمم.

وأكد أن الإسلام حرم التحرش بكل أشكاله وصوره، بل وحرم كل ما يؤدي إليه فقال صلى الله عليه وسلم: “لَا تُتْبِعِ النَّظَرَ النَّظَرَ، فَإِنَّ الْأُولَى لَكَ وَلَيْسَتْ لَكَ الْآخِرَةُ”.

وأشار مجمع البحوث إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل التعدي على الأعراض كالتعدي على الدماء والأموال ، فقال صلى الله عليه وسلم : “إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ وَأَعْرَاضَكُمْ عَلَيْكُمْ حَرَامٌ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا، فِي شَهْرِكُمْ هَذَا، فِي بَلَدِكُمْ هَذَا، فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الْغَائِبَ”.

وشدد مجمع البحوث الإسلامية، إلى أن التحرش جريمة أخلاقية ومحرم شرعا بكل أشكاله وصوره وعلى كافة المسؤولين التشديد والعقاب على تلك الظاهرة الخطيرة.

إقرأ أيضا ..

الاوقاف : استمرار حملة تعقيم ونظافة المساجد
والمصلين ملتزمين بالوعى والتعليمات

تابعت وزارة الأوقاف اليوم الاثنين 6 / 7 / 2020م عمليات التعقيم والنظافة المستمرة لأغلب المديريات بالمحافظات مع استمرار حملات التعقيم والتطهير لكافة المساجد على مستوى الجمهورية .

أشادت وزارة الأوقاف بالوعى الكبير لدى الشعب المصري بعد فتح المساجد وحتى اللحظة فرواد المساجد أثبتوا أنهم على وعي كامل بطبيعة المرحلة والخطر الذي نواجهه جميعًا ، والتزموا بالضوابط والاجراءات التي حددتها وزارة الأوقاف ، والتي من أهمها : الوضوء في المنزل ، وإحضار السجادة الخاصة ، وارتداء الكمامات ، والتباعد والمسافات الآمنة ، وعدم المصافحة ، والانصراف بسهولة وسلاسة بعد الصلاة.

ناشدت الوزارة جميع عمار بيوت الله ومحبيها التعاون مع الوزارة في تنفيذ خطتها حتى نستطيع معا أن نصل إلى الفتح الكامل نتيجة التزامهم الكامل بالإجراءات المحددة ، و نؤكد أن من يتجاوز قد يكون سببا في غلق المسجد الذي يتجاوز في شأنه كلية ، حيث ستكون الوزارة مضطرة على رغم عنها في غلق أي مسجد يحدث فيه تجاوز للتعليمات سواء في صلاة الجمعة أم في غيرها مع اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه من يثبت تجاوزه .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.