البحوث الإسلامية: الرسومات المسيئة للرسول تدعو للكراهية والتحريض ضد الإسلام

أكد الدكتور نظير عياد، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، أن الرسومات المسيئة للرسول تدعم خطاب الكراهية والتحريض ضد الإسلام، لافتًا إلى أن الإعلام يعتبر مصدر للدعم وليس للهدم كما تفعل بعض القنوات، متابعًا أنه يجب احترام الأديان وتقديسها لاعتبارها أمور تتعلق بالشعوب.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على فضائية صدى البلد، أن إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول تعد رسالة مهمة من دول الغرب على عدم احترام الدين الإسلامي، وهذا لا يسمح بيه الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن التصريحات التي نسبت إلى الرئيس الفرنسي، ماكرون، بشأن حرية الصحافة في نشر الرسوم المسيئة عن الرسول خطيرة وتعد تشيع على هذا الفعل المشين.

شاهد.. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى