تقاريرثقافة

التعاون بين جامعة الاسكندرية ودولة غينيا كوناكرى فى مجال المشروعات الهندسية والبنية التحتية

كتب : عاطف حنفى                                    

عقد وفـد جامعــــة الاسكندريـة برئاسـة ا.د هشام جابر نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب لقاءا مع السيد ابراهيم فوفانا وزير الدولة الغيني كوناكرى للاستثمار والمشروعات خلال زيارته بحضور أعضاء الوفد الذى يضم كل من ا.د إبراهيم رحاب مستشار رئيس الجامعة للشئون الأفريقية وا.د احمد عثمان عميد كلية الطب وا.د عبد العزيز قنصوة عميد كلية الهندسة وحضره السيد سوريبا كامارا سفير غينيا لدى جمهورية مصر العربية والسيد محمد فتحى سفير جمهورية مصر العربية لدى غينيا والذي تم خلاله استعراض اﻻطار العام الذى يمكن من خلاله التعاون بين الجانبين فى مجال المشروعات الهندسية والبنية التحتية نظرا لما تتميز به جامعة اﻻسكندرية من وجود المركز الهندسى بكلية الهندسة كبيت خبرة عريق في مجال اﻻستشارات الهندسية محليا واقليميا وبما يتوافق مع خطة الدولة فى التوجه اﻻفريقى وما تم اﻻتفاق عليه مع جامعه جمال عبد الناصر من انشاء فرع للمركز الهندسى بجامعة اﻻسكندرية فى غينيا يتزامن افتتاحه مع اﻻحتفال المزمع اقامته فى كوناكرى ﻻزاحة الستار عن تمثال الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كما تم استعراض اوجه التعاون فى المجال الطبى وتقديم الخدمات الصحية من خلال تنظيم قوافل طبية متميزة ومتخصصة بعد التعرف على اﻻحتياجات الصحية لدى الجانب الغينى لتشمل الفحوصات والعمليات الجراحية في التخصصات الدقيقة المختلفة باﻻضافة الى تقديم دورات تدريبية للأطباء فى غينيا على هامش هذه القوافل بما يحقق تعظيم اﻻستفادة لﻻطباء والمتخصصين و الذي يقترح ان يتم تنفيزها خلال نفس الاحتفالية. ومن جانبه رحب السيد الوزير بهذا التوجه ونقل رغبة بلاده فى التعاون في المشروعات الزراعية وطلب من وفد الجامعة تقديم رؤية شاملة للتعاون في هذا المجال ووعد برفعها الى السيد رئيس الدولة الغينى والذى يضع هذا اﻻمر ضمن اولويات الدولة الغينية، كما ابدى السفيران المصرى والغينى اهتمامها بنقل مقترحات وفد جامعة الاسكندرية الى القيادة السياسية فى غينيا والتى تتعلق باوجه التعاون فى مجال التعليم والتدريب والصحة والبحث العلمى والمشروعات المشتركة على المستويين البحثى والتنموى لخدمة مجاﻻت البنية التحتية من مياه وكهرباء لتقديم الدعم ووضع اليات التنفيذ.

                                                                                                                               

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق