أخبار

الجيش اليمنى يسقط طائرة مسيرة حوثية مفخخة

عبدالمنعم عادل زايد 

أعلن المركز الإعلامى للجيش اليمني، اليوم السبت، عن إسقاط طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي الانقلابية، باتجاه مواقع الجيش فوق مديرية صرواح، غربي مأرب.

فى حين كثفت ميليشيات الحوثي، من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، والتي قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة في وقت سابق، إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن”.

ومتطابقة تقريباً في التصميم والأبعاد والقدرات التي تتمتع بها أبابيل-T ، التي تصنعها شركة إيران لصناعة الطائرات ولكن يسميها الحوثيون “قاصف”و”المهاجم”.

يأتي ذلك غداة اعتراض وتدمير قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية 4 طائرات بدون طيار (مفخخة) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران باتجاه السعودية.

وكان تقرير خبراء الأمم المتحدة المكلف بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن منذ 2015، ذكر أن ميليشيا الحوثي استحوذت في العام 2019 على أسلحة جديدة يتميز بعضها بخصائص مشابهة لتلك المُنتَجة في إيران.

وقال التقرير الذي أُرسل إلى مجلس الأمن مؤخراً، إنه “بالإضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة والتي كانت بحوزتهم حتى الآن، بات (الحوثيون) يستخدمون نوعاً جديداً من الطائرات بلا طيار من طراز دلتا ونموذجاً جديداً من صواريخ كروز البرية”.

إقرأ أيضا

الرئيس اليمنى يدعو إلى وقف إطلاق النار فى أبين وتوحيد الجبهات ضد الحوثيين

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم السبت، إلى الالتزام بوقف إطلاق النار فى أبين استجابة لجهود المملكة العربية السعودية

وأكد على تغليب المصلحة العامة وتوحيد الجبهات بين اليمنيين ضد الانقلاب الحوثي.

وأضاف الرئيس اليمنى إن “اتفاق الرياض يمثل المخرج الآمن لإنهاء أسباب ومظاهر وتداعيات التمرد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن، وبعض المناطق المحررة، بما يغلب المصلحة الوطنية العليا، ويوحد الجهود لمواجهة الانقلاب الحوثي.

وأشار إلى أن اتفاق الرياض يحث على استيعاب الجميع في إطار الدولة ومؤسساتها العسكرية والأمنية والمدنية، لكن تنفيذه تعثر لفترة طويلة نتيجة بعض الممارسات التصعيدية التي كان منها إعلان ما يسمى (الإدارة الذاتية) في محافظة أرخبيل سقطرى “.

وشدد خلال اجتماع مع أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب، بحضور رئيس الوزراء، لبحث الوضع السياسي والميداني، على أن اتفاق الرياض يمثل المخرج الوحيد لإنهاء الأزمة مع المجلس الانتقالي، داعياً لتنفيذه ووقف نزيف الدم.

وفي ما يتعلق بميليشيات الحوثي، أكد الرئيس اليمني أنها تلجأ دائما إلى نكث تعهداتها، وتقابل حرص الشرعية على السلام بالتصعيد.

ورأى أن الحوثي اتخذ من اليمن قاعدة لاستهداف الأشقاء بالصواريخ الإيرانية، مؤكداً أن الميليشيات الانقلابية رفضت الدعوات الأممية للحوار، وتركيز الجهود على مكافحة كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى