الحصاد.. أشخاص أظهرتهم مواقع التواصل وباتوا حديث الساعة في 2020

0

كان عام 2020 مليئ بالمواقف الإنسانية التي تؤكد على أهمية مواقع التواصل الإجتماعي في حياتنا، فهناك العديد من الشخصيات دعمهم نشطاء السوشيال ميديا حتى حققوا ما تمنوه، وكان على رأسهم بائع الفريسكا وغيره من الحالات التي اتنشرت بسرعة البرق وأصبحت حديث الساعة.

بائع الفريسكا

كان من أشهر نماذج على السوشيال ميديا، بائع الفريسكا، ويدعى إبراهيم عبد الناصر، والذى يعمل منذ أن كان طفلًا، دون أن يجبره أحد، حيث بدأ العمل في الصف الرابع الإبتدائي، كان يبيع الفريسكا، ولكن أحيانًا تضيع «يوميته».

كما أنه عمل «إبراهيم» في محل مفروشات،  لمساعدة والده على نفقات الحياة، وكانت هذة رغبته، حتى جبر الله بخاطره.

لذا اتنشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بسرعه البرق حتى ساعدته الدولة في تحقيق أمنيته والتحق بطب الإسكندرية.

سيدة القطار

سجلت المواطنة صفية أبو العزم، والتى تعرف إعلاميًا بـ«سيدة القطار»، خلال رحلة قطار من المنصورة إلى القاهرة، موقفًا بطوليًا،  بتصديها لتجاوز محصل تذاكر القطار «الكمساري»، وذلك بحق مجند بسبب قيمة التذكرة.

سيدة القطار

وقفت «صفية»، أمام كمساري القطار، ودفعت قيمة التذكرة، بعد مشادة بين المجند وبين مسؤول تحصيل التذاكر، الذي خيّر المجند بدفع كاملة قيمة التذكرة أو مغادرة القطار.

طفل السور

تداول نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة، صورة الطفل يوسف وهو تقليد تدريبات فريق كرة قدم خارج أسوار أحد أندية مدينة الشروق.

ومن اهتمام رواد السوشيال ميديا بالقصة تابعت وزارة الشياب الرياضة القصة لدعم موهبة الطفل الذى حصل على عدد من الألقاب كان أولها «طفل السور» ثم «طفل المقاصة».

وأتى  ذلك بعد ما أعلن المهندس أحمد عبد الخالق رئيس لجنة الكرة بنادي مصر المقاصة والمتحدث الرسمي للنادي ورئيس الشركة الراعية ضم «يوسف».

سيدة الترمس

وبمجرد نشر صورتها على موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، تسابق الجميع للوصول إليها، حيث أطلقوا عليها «سيدة الترمس».

حيث كانت الصورة لامرآة فى الأربعينات من عمرها تدعى «نعمات» تجلس دائمًا على أحد الأرصفة بشارع الثورة أمام المصل واللقاح بمنطقة الدقي لكسب قوت يومها.

وبالرغم من سقوط الأمطار بغزارة «سيدة الترمس»، لم تتحرك من مكانها، لأنها لم تتمكن من جمع الأموال التي تحصل عليها للعودة.

لذا تداول نشطاء السوشيال ميديا المختلفة صورتها وجبر بخاطرها الكثيرون على رأسهم كانت الفنانة ياسمين صبري.

الطفل صابر

«نفسى أرجع المدرسة» كانت هذه إجابة طفل يدعى «صابر» بائع المناديل على سؤال: «لو طلع لك عفريت من مصباح علاء الدين تطلب منه ايه»..؟

لذا أجاب الطفل فى مقطع فيديو على مواقع السوشيال ميديا المختلفة،  أنه اضطر لتركها للعمل سعيًا لكسب الرزق ومساعدة أمه وأشقائه بعد وفاة والده، ما أثار موجة من التعاطف معه.

كما انه تصدر هاشتاج «#صابر_يرجع_المدرسة» قائمة التريند الأكثر انتشارًا في مواقع التواصل الاجتماعي المتنوعة.

الطفل صابر
الطفل صابر

وبعد انتشار الفيديو وجه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بيت الزكاة والصدقات المصري بالتكفل بكافة المصاريف التعليمية وصرف إعانة شهرية للطفل وإخوته الستة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.