الحكومة التونسية تتقدم باستقالتها استجابة لطلب الرئيس

0

عبدالمنعم عادل زايد 

أفادت مصادر تونسية أن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ قدم استقالته للرئيس التونسى قيس سعيد بناءاً على طلب من الأخير .

وأرجع خبراء بالشأن التونسى أسباب الاستقالة إلى شبهات الفساد التى تلاحق الفخفاخ وتضارب المصالح الذى نتج عنه تصاعد الخلافات بين الرئاسات الثلاث واستحالة تنفيذ التكليفات الحكومية وتدوير دولاب العمل الحكومى.

إقرأ أيضا

الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة

طلب الرئيس التونسي قيس سعيد من رئيس الحكومة إلياس الفخاخ تقديم استقالته،وفق نبأ أفادت به فضائية “سي بي سي اكسترا” في بيان عاجل لها منذ قليل.

وقررت حركة النهضة سحب الثقة من رئيس الحكومة التونسية إلياس الفخفاخ، بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من إعلان نيته إجراء تعديل وزاري.

وتتواصل مساعي كتل نيابية لسحب الثقة من رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة، راشد الغنوشي.

اعتصام داخل البرلمان التونسى لمنع دخول الغنوشى ونواب الإخوان

أعلن النائب التونسى مجدي بوزينة اليوم السبت أن كتلة الدستوري الحر قررت الاعتصام داخل البرلمان ومنع الغنوشي من الالتحاق بمكتبه.

من جانبها قالت النائبة عبير موسي، في مقطع مصوّر من داخل مقر البرلمان، حيث دخلت كتلتها في اعتصام مفتوح، مؤكدة إنها سترابط في البرلمان إلى حين اتخاذ الإجراءات المناسبة وفتح تحقق في محاولات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وكتلة ائتلاف الكرامه ذراعه في البرلمان، رعاية الإرهابيين وفسح المجال أمام شخصيات مشتبه بهم للدخول إلى مقر البرلمان، ما يشكل تهديدا لأمن وسلامة النواب المعارضين للإخوان وخطرا على الأمن القومي.

واعترضت النائبة على محاولة إدخال شخص لدية علاقات بالتنظيمات الإرهابية وبؤر التوتر والتسفير ومحكوم عليه قبل الثورة في جريمة إرهابية بالقوّة رغم منعه من قبل عناصر الأمن الرئاسي .

تابع أيضا

اعتصام داخل البرلمان التونسى لمنع دخول الغنوشى ونواب الإخوان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.