«الحناينة» بأسيوط تبحث عن حياة كريمة وتوفير كوب ماء آدمي.. صور

0

محمد عاطف شعلان

يشتكي أهالي منطقتي الحناينة وامتداد كوبري الشريف ،التابعتان للوحدة المحلية بالنواميس بمركز البداري في أسيوط، من عدم وصول خطوط مياه الشرب للمناطق التي يقطنون بها منذ عشرات السنين، ما يضطرهم للاعتماد  على “الطلمبات الحبشية” التي أصابتهم بالأمراض،ورغم أن قريتي النواميس والمراونة ضمن المرحلة الأولي للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”،إلا أنه لم يتم ادراج منطقتي الحناينة وكوبري الشريف ،رغم أن توصيل مياه الشرب للمناطق المحرومة يعتبر البند الأول في المبادرة الرئاسية،ولسان حالهم “كوب ماء آدمي أقل حقوقنا في الحياة وتوفير حياة كريمة لنا”.

يقول إبراهيم حسانين هريدي،أحد أهالي منطقة الحناينة،إنهم يذوقون الأمرين كي يوفروا مستلزماتهم من مياه الشرب،وأنهم يعتمدون على توفيرها باستخدام الطلمبات الحبشية التي دمرت صحتهم ،مشيرًا إلي أن منازلهم تم بناؤها منذ أكثر من ثلاثون عامًا، وإن كان هناك منازل مخالفة فتقدم أصحابها للتصالح.
ويتابع :”فرحنا جدًا عقب اختيار قريتي النواميس والمراونة ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة وتلقينا العديد من الوعود من المسؤولين بادراج توصيل خطوط مياه الشرب لمنطقتنا المحرومة،لكن سرعان ما تبخرت أحلامنا عقب عدم الإدراج رغم تأكيد الوحدة المحلية بالموافقة علي ذلك،مناشدًا المسؤولين بالنظر إليهم ولأطفالهم بعين الرحمة وتوصيل مياه الشرب لهم حفاظًا على صحتهم وتخفيف المعناة عنهم”

“حلمنا في الحياة تذوق مياه الشرب النظيفة”،بهذه الكلمات بدأ روماني سدراك حديثه،والحزن يخيم علي وجهه،مضيفًا أن المياه الجوفية دمرت صحتهم وأصابتهم بأمراض الكلي والحصوات البولية ،وذلك بسبب تجاهل المسئولين لآلامهم وشكواهم،مطالبًا بإدراج منطقة الحناينة ومصرف المراونة ضمن خطة مبادرة حياة كريمة لتوصيل مياه الشرب للمناطق المحرومة .

وفي السياق ذاته اشتكى أحمد عصمت الوحش،أحد أهالي قرية النواميس،من أن منطقة حوض النبي وامتداد كوبري الشريف محرومة من خطوط مياه الشرب ،وكأن سكان هذه المنطقة خارج نطاق الدولة ليس لهم حقوق -حد قوله-،مشيرًا إلى أنهم رغم حصولهم على كافة الموافقات التنظيمية،إلا أنه في كل مرة يطالبوا بأقل حق من حقوقهم في المياه تكون الحجة بعد المسافة ،مناشدًا بضرورة توصيل خطوط مياه الشرب للمنطقة رأفة بهم من الأمراض التي نهشت أجسادهم.

ويتساءل محمد فتحي مطاوع ،عن ما اذا كانت مبادرة حياة كريمة لا تفي بوعودها بتوصيل مياه الشرب للمناطق المحرومة وهو أهم مطلب لأهالي هذه المناطق،فماذا ينتظر هؤلاء المواطنين من خدمات أخري؟،مناشدًا بتوصيل خطوط مياه الشرب لكافة المناطق المحرومة بقرية النواميس .

جدير بالذكر أن منطقتي الحناينة وامتداد كوبري الشريف التابعة للوحدة المحلية بالنواميس ،يقطنها عشرات الأسر ،ومنازلهم تم انشاؤها منذ مايقرب من 50 عامًا ،أصبح شغلهم الشاغل وأملهم في الحياة وصول خطوط مياه الشرب النقية لهم،ورغم وجود الموافقات التنظيمية الخاصة بالوحدات المحلية واستعداد شركة مياه الشرب توصيل المياه لهم ،لكن مازال السؤال الذي يتردد علي لسانهم “من المسؤول عن عدم ادراجهم ضمن مبادرة حياة كريمة وعدم وصول مياه الشرب لهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.