الحنين إلى رمضان زمان.. المصريون يشتاقون لـ«فانوس أبو شمعة وخواطر الشيخ الشعراوي»

0

قرب حلول شهر رمضان الكريم بعد أيام قليلة، يغلب على الكثير من المصريين الحنين إلى رمضان زمان، حيث  يشتاقون لأجواء رمضان زمان والفوازير التى كان يجتمع حولها أفراد العائلة بأكملها.

لذا رصد موقع «اليوم» الإخباري، آراء بعض المواطنين عن حنينهم إلى رمضان زمان.

يحمل الكثير من الحب

قالت آيه محمد، بحزن شديد: «ياريت يرجع رمضان بتاع زمان .. أجواء رمضان فى الماضى كان يختلف كثيرًا عن أيامنا دلوقتى، هو إلى بيكون الفرحه من القلب، كان يحمل الكثير من الحب والصفاء بالإضافة إلى البرامج الرمضانية والإعلانات القديمة كانت مميزة».

وتابعت موضحة: «أنا كنت بسمع يوميًا خواطر الشيخ الشعراوي، والعائلة كاملة بتسمعها كانت أجمل لحظة قبل ما ينطلق مدفع الإفطار».

حنين إلى الماضي

وأضافت بسمه إبراهيم، قائلة: « رمضان زمان إلي واحشنا جدًا، كان له طعم مختلف جدًا جدًا كان يوجد  فانونس أبو شمعة وفوازير النجمة الكبيرة شيريهان، وعمو فؤاد للنجم الراحل فؤاد المهندس، سبب سعادتنا وفرحتنا والاستمتاع بحضورهم».

وتابعت «إبراهيم»، خلال حديثها مع «اليوم» بحزن شديد: «ده رمضان زمان لكن حاليًا بالغض النظر عن أى حاجه ولكن رمضان بارد لا يوجد فيه السعاده والطعم مثل أيامنا وأحنا صغيرين والسبب الوباء إلي ظهر أتمنى من قلبي أنه يخلص ويرحل ونعيش حياتنا الطبيعة بدون خوف».

عمو فؤاد وبوجي وطمطم

وأوضح سعد أحمد قائلًا :«رمضان زمان كان فيه بهجة وسعادة لا توصف وكنت بسمع حاجات لحد لوقتى معلقة معايا وكل واحد مصري، مثل “رمضان جانا – بوجي وطمطم – بكار – عمو فؤاد – نيللي وشريهان- خواطر الشعراوي – ابتهالات النقشبندي – الإفطار على صوت الشيخ محمد رفعت – والمسحراتى”».

وأستكمل «أحمد» موضحًا: «بالرغم أن بعض الحاجات دى مش موجود حاليًا ولكن هو شهر الخير والبركه فى حياتنا ولا يستحق أننا نزعل على ذكريات فى وجود الشهر الكريم».

وأوضح أحمد محمود، بالرغم من اشتيقانا لرمضان رمضان، ولكن من المفترح أن نشكر كورونا لأنه أعاد مشهدًا عظيمًا افتقدناه فى بيوتنا وهو التعبد والتلاوة وقراءة القران، أجلس فى البيوت كما جمع الترابط بين العائلة.

وتابع «محمود»، موضحًا: «أجمل أيام عمرى  كانت مواليد  الـ”80″، حضرت وأتذكر كل هذه البرامج ما أروعها وأبسطها.. وكفى أننا كلنا كنا بنتجمع قدمها».

كانت أحلى أيام 

ومن جانبها قالت آيات محمود: « رمضان زمان كان مبهج أينعم كنت صغيرة ولكن كانت احلى أيام  رمضان، ووقته كان ليه طعم تانى.. ياريت الأيام ترجع تانى».

يذكر أن يهل علينا شهر رمضان المبارك بالخير واليمن والبركات، بعد أيام قليلة، وهو الشهر الكريم الذى ينتظره ملايين المسلمين حول العالم.

 ومن المتوقع أن غرة شهر رمضان المعظم لعام 2021 فلكيًا ستكون الثلاثاء 13 أبريل المقبل، ويتبقى 13 يومًا تفصلنا عن الشهر المعظم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.