أخباراخترنا لك

الخارجية المصرية: نتابع ببالغ الاهتمام والقلق التطورات السياسية المتسارعة في مالي

أكدت مصر، اليوم الخميس، أنها تتابع عن كثب ‏وببالغ الاهتمام والقلق التطورات السياسية المتسارعة التي تشهدها دولة مالي الشقيقة، والمنعطف الخطير الذي آلت ‏إليه الأزمة السياسية في البلاد.

حيث أصدرت وزارة الخارجية ، بيانًا صحفيًا، تؤكد من خلاله أن مصر إدانتها لكافة أشكال العنف في إطار الأزمة الحالية، فإنها تدعو جميع الأطراف المالية إلى ضبط النفس والالتزام بالطرق السلمية والحوار لتسوية الأزمة وأهمية الحفاظ على ‏الإطار الدستوري والقانوني للبلاد.

كما شددت مصر على ضرورة العمل على سرعة استعادة النظام الدستوري في البلاد في أسرع وقت ممكن.

وأكدت مصر كذلك دعمها ومساندتها لكافة الجهود السياسية الهادفة إلى تسوية الأزمة في مالي، وعلى رأسها ‏جهود الوساطة التي قامت بها الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا «الإيكواس» ‏والاتحاد الأفريقي على مدار الفترة الماضية للتوصل إلى تسوية سياسية سلمية للأزمة هناك .

كما مصر تقدمت ببالغ تعازيها للشعب المالي في ضحايا أحداث العنف الأخيرة.

داعية الدول الشقيقة والصديقة إلى تقديم الدعم والمساندة لدولة مالي الشقيقة لتجاوز الأزمة ‏الحالية وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى