الدفاعات الروسية تحبط هجوما على قاعدة حميميم في سوريا

0

عبدالمنعم عادل زايد

قالت وزارة الدفاع الروسية، إنها أحبطت هجوم شنه مسلحون على قاعدة حميميم، من منطقة إدلب شمال غربي سوريا بواسطة طائرتين مسيرتين.

 

وأعلن الفريق البحري ألكسندر شيربيتسكي مدير قاعدة حميميم في سوريا في بيان له مساء اليوم الأحد إن الفصائل المسلحة غير الشرعية في منطقة خفض التصعيد بإدلب تواصل محاولاتها لشن هجمات على قاعدة حميميم الجوية بواسطة طائرات مسيرة.

 

وأضاف أن وسائل الدفاع الجوي الروسية، قامت بتدمير طائرتين مسيرتين للمسلحين مزودتين بذخائر قتالية على بعد 5 كيلومترات من القاعدة الجوية.

 

وأكد مدير قاعدة حميميم على عدم وقوع أي إصابات أو أضرار مادية في القاعدة الجوية الروسية، قائلا إنها تعمل بشكل اعتيادي وذلك بحسب ما ذكرته قناة “روسيا اليوم”.

إقرأ أيضا

“ديبكا”: بشار الأسد أصبح عديم النفع لروسيا

نشر موقع “ديبكا” العبري المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية تقريرا ذكر فيه أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” بدأ يحفر تحت وحول الرئيس السوري “بشار الأسد”.

ويرجع التقرير أن السبب وراء السلوك الروسى المتغير هو المطالبة بالأصول الاقتصادية والإستراتيجية وذلك بعد أن أثبت أنه عديم النفع لروسيا.

وجاء التقرير بعنوان “بوتين للأسد الأصول الاقتصادية الرئيسية لسوريا مستحقة لروسيا”، وذكر الموقع الاستخباراتي أن مصادره في الشرق الأوسط تشير إلى أنه حان الوقت للرئيس “فلاديمير بوتين” للاستفادة من تدخل بلاده في سوريا.

وذكر التقرير أيضا أن الرئيس الأسد ثبت أنه عديم النفع، فإن بوتين يحفر تحته وحوله للمطالبة بالأصول الاقتصادية والإستراتيجية التي يعتقد أنه حصل عليها مع 25 طائرة حربية روسية فقط مقرها في اللاذقية
” قاعدة حميميم الجوية” والتي كانت لها الأثر الفعال فى ترجيح كفة الحرب لصالح قوات النظام السورى التي تقاتل بشكل غير فعال من أجل نظام الأسد”.

وذكر أن روسيا تقوم في الجنوب السوري بتجنيد العناصر السابقين في الفصائل، التي كانت ترعاها إسرائيل ذات مرة وتمنع طريقها إلى الانضمام إلى قوات الجيش السورى .

كما تم تحييد قبائل جبل الدروز القوية في محافظة السويداء عن المشاركة والقتال فى صفوف النظام السورى وبقيت “محايدة”.

للمزيد تابع

“ديبكا”: بشار الأسد أصبح عديم النفع لروسيا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.