الدكتورة هالة السعيد: علينا الإقرار بصعوبة هذا الأمر

0

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، أن تفشي جائحة كورونا نتج عنها معاناة الدول النامية، حيث هناك فجوة في التمويل قدرها 1 تليون دولار في الإنفاق العام على تدابير التعافي من كورونا بالعالم.

وأضافت “السعيد”، خلال كلمتها في مؤتمر “حقوق الإنسان بناء عالم ما بعد كورونا”، اليوم الخميس، بأن جائحة كورونا أثرت على الاقتصاد العالمي، حيث تم تعليق عدد من الأنشطة حول العالم، معقبة: “علينا الإقرار بصعوبة ما يواجه العالم بسبب جائحة كورونا”.

وتابعت:” أيضا العملية التعلمية تأثرت في كل دول العالم جراء جائحة كورونا، حيث تقدر منظمة اليونسكو أن 1.25 مليار طالب تأثروا بعملية اغلاق المدارس، كما يرى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن 86% من طلاب المدارس الابتدائية في البلدان النامية لن يحصلوا على تعليم جيد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.