الرئيس البرازيلى يتعافى من كورونا بعد تناوله الجرعة الثالثة من «عقار ترامب»

0

عبدالمنعم عادل زايد 

قال جايير بولسونارو الرئيس البرازيلي، إنه بدأ يتماثل للشفاء من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأضاف بولسونارو، أنه يشعر بالفعل بتحسن أفضل، عقب تناوله ما وصفه بالجرعة الثالثة من عقار هايدروكسي كلوروكين.

يذكر أنه لا توجد أدلة علمية تثبت فعالية هذا العقار المضاد للملاريا في علاج مرض كوفيد-19، غير أن بولسونارو كنظيره الأمريكي دونالد ترامب، يروج له كعلاج محتمل.

وأثبتت الفحوص، إصابة بولسونارو بمرض كوفيد-19 أمس الثلاثاء، لينضم لمجموعة صغيرة من قادة العالم الذين أصيبوا بالمرض.

لكن هذا التشخيص لم يؤثر على رأي بولسونارو في المرض الذي وصفه في فترة سابقة بأنه مجرد “إنفلونزا بسيطة”.

إقرأ أيضا

رئيس البرازيل يعترف: أنا عاجز عن مواجهة كورونا

أعلن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، أمس الثلاثاء، عن عدم إستطاعته القيام بمعجزات لحل أزمة فيروس كورونا.

وفى رده عن سؤال بخصوص ازدياد أعداد المصابين فى البلاد قال بولسونارو في مؤتمره الصحفي “وماذا بعد؟ أنا آسف.. ماذا ينبغي أن أفعل.. أنا لا أستطيع القيام بمعجزات”.

وأضاف الرئيس، “هذا ما أتحدث عنه، أن الفيروس سيؤثر على 70٪ من السكان، إنه واقع. ولا ينكر أحد على الإطلاق أنه سيكون هناك وفيات”.

ووفقا للتقارير الأخيرة، أصيب أكثر من 71 ألف شخص في البرازيل بفيروس كورونا، كما توفي 5017 شخصا.

ويواجه رئيس الدولة، منذ عدة أسابيع، معارضة متزايدة في عدد من المدن، لكنه لا يزال يحتفظ بقاعدة شعبية تعادل ثلث البرازيليين وتوازي تلك التي كان يحظى بها في ديسمبر 2019.

يذكر أن البرازيل أول دولة في أمريكا الجنوبية تسجل حالة إصابة بفيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.