عاجل

الرئيس يبنى ومسئول يهدم

كتب/نشأت البسيونى وعبير حسنى

محافظة مطروح قامت فاجئة بإنشاء طريق جديد ساحلي يؤدي الى صخرة كيلوبترا السياحية بمرسى مطروح الا ان هذا الطريق يمر فوق منطقة أثار رومانية ( اسفل نقطة حرس الحدود عند الحد الغربي لقرية بورتو مطروح) تم اكتشافها منذ ثلاث اعوام مع العلم بأن العمل في الطريق قد توقف نتيجة لإكتشاف هذه الآثار بحثا عن مسار آخر للطريق بعيدا عن منطقة الاثار.
إلا انه جاري الآن اعمال استكمال الطريق فوق منطقة الاثار بدون اي مبرر مع العلم بأنه يوجد طريق موازي يؤدي الي صخرة كيلوباترا لا يبعد عنه سوي اقل من كيلو متر و هو طريق شط الغرام بعرض خمسين مترا اتجاهين فما الداعي لهذا الطريق الجديد و ان كان له جدوي فهل من المعقول ان يمر هذا الطريق علي تراث و حضارة عمرها آلاف السنين بمنتهي الامبالاة بإرث مصر الحضاري
أين المسؤلين عن هذه المهذلة و هل تاريخ و تراث مصر رخيص لهذه الدرجة …الرجاء التحرك السريع لإيقاف هذه المهذله

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى