أخبار

«الرياضة أخلاق» عنوان مشروع تخرج لطلاب الجامعة المفتوحة

نظمت كلية الإعلام بالجامعة العربية المفتوحة مهرجانًا لمشروعات تخرج طلاب قسم العلاقات العامة، برعاية الأستاذ الدكتور عبد الحي عبيد مدير الجامعة العربية المفتوحة بمصر، وإشراف الأستاذة الدكتورة نرمين خضر عميدة الكلية.
تضمن المهرجان حملة إعلامية لمواجهة التعصب الرياضي بعنوان ” الرياضة أخلاق”، بإشراف الدكتور رمضان إبراهيم. وضمت لجنة التحكيم الدكتور جلال زكي الخبير الإعلاني، المحاضر بالجامعة الأمريكية، الكابتن عبد الحميد بسيوني المدير الفني لنادي غزل المحلة، الدكتور عمرو الديب خبير العلاقات العامة، المدرب الدولي.
من جانبه، أكد الأستاذ الدكتور عبد الحي عبيد مدير الجامعة العربية المفتوحة، دعمه لموضوع الحملة، قائلاً: نحتاج مثل هذه الحملات التي تستهدف الارتقاء بأوضاع المجتمع وتنميته، مشيدًا بجهد الطلاب في إعدادها وتنفيذها.
وقالت الأستاذة الدكتورة نرمين خضر، عميدة الكلية: نحرص في مشروعات التخرج التي يقدمها الطلاب كل عام على انتقاء أفكار من شأنها معالجة المشكلات الرئيسية في المجتمع، وصياغة حلول لها، في إشارة حقيقية لتفعيل الدور التنموي للإعلام في خدمة المجتمع، مؤكدة أن موضوع الحملة وشعارها ” شجع برقي” يعكس مدي وعي الطلاب بقضايا مجتمعهم.
وأشادت لجنة التحكيم بالحملة، حيث قال الدكتور جلال زكي الخبير الإعلاني، المحاضر بالجامعة الأمريكية، الفكرة جيدة وتعالج مشكلة جوهرية في المجتمع، مشيدًا بأداء الطلاب وجهدهم، موجهًا لهم بعض النصائح العملية المرتبطة بالإعلانات التي تم تنفيذها على هامش الحملة، بعضها يرتبط بصياغة الرسائل الإعلانية، وآخري خاصة بالجوانب الفنية والإخراجية لهذه الإعلانات.
وأعرب الكابتن عبد الحميد بسيوني، المدير الفني لنادي غزل المحلة، عن سعادته بموضوع الحملة وشعارها، قائلاً: ” نفسي في حملات كتير زي دي”، مؤكدًا أن ظاهرة التعصب من أخطر المشكلات المرتبطة بالرياضة، لا سيما في ملاعب الساحرة المستديرة.
وأشار الدكتور عمرو الديب، خبير العلاقات العامة، المدرب الدولي، إلى أن أهم ما يميز الحملة تعدد أشكال الإنتاج الإعلامي، بين البوسترات والملصقات والإعلانات المطبوعة، والإعلانات الإذاعية، إضافة لتدشين صفحة رسمية لها عبر منصات التواصل الاجتماعي.
اختتمت فاعليات المهرجان بتكريم الأستاذة الدكتورة نرمين خضر لأعضاء لجنة التحكيم على جهدهم المبذول في فحص إنتاج الطلاب، وسلمتهم درع الجامعة العربية المفتوحة.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى