رياضةعالمملفات

الريال واليوفنتوس وجها لوجه في نهائي التشامبيونز ليج

كتب : شريف صلاح الدين                              

صعد النادي الملكي ريال مدريد حامل القب الي نهائي دوري أبطال اوربا رغم خسارتة من اتليكو مدريد بهدفين مقابل هدف في المبارة التي جمعت بينهما علي ملعب “فيسنتي كالديرون” بالعاصمة الإسبانية مدريد ضمن مباريات دور إلاياب لنصف نهائي دوري أبطال وقد حسم الريال مباراة الذهاب التي قامت على ملعب “سانتياغو برنابيو” بثلاثية “هاترك” لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ليضمن النادي الملكي التأهل للمباراة النهائي بنتيجة 4/2 لمجموع المواجهتين ويلحق بفريق اليوفنتوس الايطالي الذي تجاوز موناكو الفرنسي بنتيجة 4/1 في مجموع المواجهتين، ليصعد الفريقين الي المباراة النهائية فى دورى ابطال اوروبا موسم 2016 / 2017 التي ستقام يوم السبت الموافق الثالث من يونيو – الثامن من شهر رمضان القادم على ملعب الألفية في العاصمة الويلزية كارديف إحدى مدن المملكة البريطانية وتنطلق المباراة فى تمام الساعة التاسعة الا ربع بتوقيت مصر، ويذكر ان ريال مدريد هو صاحب الرقم القياسي لهذا البطولة برصيد أحد عشر بطولة سعيا لإحراز لقبه الثاني عشر وتعزيز رقمه القياسي والثاني علي التوالي ، بينما يسعي فريق يوفنتوس الايطالي بتحقيق الحلم القاري والفوز بلقب دوري الأبطال للمرة الثالثة في تاريخه ومنذ تتويجه بلقبه الثاني في تاريخ دوري الأبطال العام 1996، ولم يخسر يوفنتوس في أي مباراة في دوري الأبطال هذا الموسم ولم تتلق شباكه سوى ثلاثة أهداف في البطولة حتى الآن ، تلقي الفريقيين في هذه البطولة 18 مرة وتقاسما الفوز والتعادل حيث حقق كل منهما الفوز في 8 مباريات وتعادلا في اثنتين بالاضافة أن كافة يوفنتوس تميل فقط في إجمالي الأهداف التي أحرزها حيث أنه كان قد سجل 21 هدفا مقابل 18 هدفا لريال مدريد،وتلقي الفريقين في نهائي بطولة دوري الابطال عام 1998/1997 وفاز الريال بهدف وحيد وتتوج بالقاب السابع في تاريخه، كما تتوج فريق ريال مدريد بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان بطلا للدوري الاسباني لموسم 2016/2017، وصل الفريق الملكي ريال مدريد بتلك البطولة بتحقيق القب رقم 33 في تاريخة والمرة الاولي مع المدير الفني زين الدين زيدان وتحقيق اللقب بعد غياب 4 سنوات حيث يرجع آخر لقب حققه الملكي عام 2012، تتؤج أيضا اليوفنتوس بطلأ لدوري الأيطالي للمرة السادسة علي التوالي والثالث والثلاثون في تاريخه.

                                                            

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق