السعودية تُسجل 2779 حالة بكورونا و42 حالة وفاة

0

إسراء عبدالفتاح

كشف مساعد وزير الصحة المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبدالعالي بالمملكة العربية السعودية تسجيل 2779 حالة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID -19) ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة (232259) حالة، من بينها (62898) حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها (2245) حالة حرجة.

حيث أشار العبدالعالي إلى أن عدد المتعافين ولله الحمد وصل إلى (167138) حالة بإضافة (1742) حالة تعافٍ جديدة، وبلغ عدد الوفيات (2223) حالة، بإضافة (42) حالة وفاة جديدة، “ويوضح الجدول المرفق توزيع الحالات الجديدة في مدن المملكة، وكذلك أعداد الإصابة والتعافي والوفيات عالمياً”, كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة (2270719) فحصاً مخبرياً دقيقاً، بإضافة (44429) فحصاً جديداً، وذلك بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”

وأوضح أن الحالات المسجلة وعددها (2779) حالة، بلغت نسبة الإناث فيها 37% والذكور 63%، أما كبار السن في الحالات المسجلة اليوم 5%، والأطفال 11%، والبالغون 84%, مبينا أن نصف الحالات الحرجة المنومة في العنايات المركزة (أي 50%) تبلغ أعمارهم 60 عاما فأكثر، و36% لمن هم أعمارهم بين 40-60 عاما، و14% لمن أعمارهم بين الـ 20-40 عاما، مشيراً إلى الاستقرار في رصد الحالات الحرجة، حيث لازال مجموع الحالات منحصر بين 2000 و2500 حالة.

الصحة العالمية: حتى الآن «ريمديسيفير» الأكثر فاعلية لعلاج كورونا

وأعلنت سوميا سواميناتان، كبيرة المسؤولين العلميين في منظمة الصحة العالمية، أن الاختبارات مازالت مستمرة حول عقار ريميديسفير، وإلى الآن لا يمكن لمنظمة الصحة العالمية أن توصي باستخدام الدواء كعلاج فعال ضد كورونا.

وقالت سواميناتان، لـ«سبوتنيك»، «المرحلة الثانية من الاختبارات ستبدأ في غضون شهرين تقريبًا وسيستغرق استكمال المرحلة الأولى بعض الوقت، ويمكن للدول التوصية باستخدامه في الحالات الطارئة».

وأضافت أنه حتى الآن لا يفيد ريميديسفير في الحد من الوفيات، ولا توجد توصيات رسمية من منظمة الصحة العالمية بشأن الدواء.

ووفقا لسواميناتان، فإن الانتهاء من المرحلة الأولى لاختبار الدواء يشمل التحقق من فعاليته، كما ستعمل منظمة الصحة على تشكيل لجنة تحكيم لإصدار قرار عن الأدوية التي ستدخل في المرحلة الثانية من الاختبار، وعلى وجه الخصوص يتم الاختيار بين أدوية تعزيز جهاز المناعة وأدوية مانع الخثار والأدوية القائمة على الأجسام المضادة أحادية النواة، التي تخضع في الوقت الحالي لاختبارات السلامة.

ومنذ بداية مارس يشارك كل من ريمديسيفير وهيدروكسي كلوروكوين ولوبينافير وريتانوفير وإنترفيرون في الاختبارات التي شملت أكثر من 4.5 ألف مريض.

في نهاية الأشهر الأربعة، قال خبراء منظمة الصحة العالمية، إن ريمديسيفير فقط هو الأكثر فاعلية بين جميع الأدوية المختبرة وتمت إزالة الأدوية المتبقية من الاختبارات.

وكانت الشركة الأمريكية جيلياد حددت سعرا وقدره 390 دولارًا أمريكيا لعقار “ريمديسيفير” لعلاج فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.