“السعيد” تواجه “سعفان” بمشكلات العمالة المصرية بالخارج والداخل

0

ابناؤنا بالخارج حولوا لمصر ٢٧،٨ مليار دولار العام المالي الأخير، فلماذا لا يجدون ظهرا بالخارج كبقية الجنسيات ?!ولماذا اهملتم الجامعة العمالية ؟

يقول عبدالناصر الزيني، أمين المحليات بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط، إن سناء السعيد نائبة الحزب واجهت محمد سعفان وزير القوى العاملة بهموم العمالة المصرية بالخارج.

وقالت “السعيد” بالحلسة العامة بمحلس النواب ردا على بيان الوزارة: “إن العمالة المصرية بالخارج تمثل الداعم الأكبر للاقتصاد المصري وان ابناءنا بالخارج حولوا العام المالي ٢٠١٩/٢٠٢٠ ٢٧،٨ مليار دولار وهو عام مالي ضربت العالم فيه جائحة كورونا”.

وتساءلت السعيد لماذا تعامل العمالة المصرية باستخفاف وعدم اهتمام بسفاراتنا وقنصلياتنا بالخارج، ولماذا يقفون طوابير بالشوارع وينظر اليهم الناس باستهانة امام بعض السفارات بينما كل سفارات العالم تعامل مواطنيها باحترام وتخصص لهم أماكن انتظار محترمة؟.

وأكملت تساؤلاتها: “لماذا يشعرون بانه لا ظهر لهم ويتركون يواجهون مشكلات الفردية دون سند، بينما أي عامل اجنبي يشعر بقوة قنصليته وسفارته بينما ممثلونا الذين يتقاضون مرتبات ضخمة وبالعملة الصعبة يتعاملون بعدم اهتمام ولا يتحركون الا اذا كانت المشكلة تريند على وسائل التواصل وعن العمالة غير المنتظمة قالت السعيد ماذا فعلت الوزارة لهم وما عي سياساتها لتنظيمهم في نقابات تدافع عن حقوقهم.

وتساءلت السعيد عما فعلته الوزارة لعمال شركات قطاع العمال في محنتهم، ومصير الجامعة العمالية: “لماذا تركتموها كالبيت الوقف وهي منشأة عظيمة لها إمكانات ضخمة وبها فندق كبير وفروع بالمحافظات، وكانت قد تم انشاؤها بقرار جمهوري ولكن الوزارة تركتها وتركت ٣٠٠٠ موظفا وإمكانات بشرية ومهنية وفنية ومالية دون اهتمام ودون استخدام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.