السيسي: حل سلمي للأزمة الليبية خلال أشهر

0

عبدالله تمام

صرح الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في الجلسة الأولي لمنتدى السلام  والتنمية المستدامة في إفريقيا والمنعقد بمدينة أسوان، بأن مصر مستعدة لتقديم روح التعاون، حيث أمكن ذلك لتقديم الدعم لشامل لمواجهة الإرهاب الذي تواجهه كثير من الدول الشقيقة سواء كانت دول الساحل أو الصحراء.

وأضاف الرئيس أثناء حديثه قائلًا: “لا بد أن يكون لدينا رد حاسم في التعامل مع الإرهاب، والدول الداعمة له”، مؤكدًا أن الأزمة الليبية في طريقها للحل، وأن الحل سيكون حلًا سلميًا و شامًا للقضية بأكملها وذلك خلال أشهر.

وكان الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب المصري، قد أعلن أمس الثلاثاء، رفضه ورفض مصر لما أسماه بـ”العبث بحدود مصر  الغربية مع ليبيا”، كما أكد عبد العال استمرار دعم مصر لـ”الجيش الوطني الليبي”.

السيسي: مصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم

أضاف السيسي أن شعوب القارة الإفريقية يجب عليها التقارب لمواجهة المشكلات التي تواجهها كل بلاد القارة، مؤكدًا أنه برغم وجود التحديات إلا أن القارة الإفريقية ستصبح أفضل بفضل التقارب وحل المشكلات السياسية والأمنية.

وأشار إلى أن مصر لم تقف مكتوفة الأيدي، بل تقوم بمواجهة وصد للإرهاب، الذي استهدف كل من الجانب التنموي والجانب الأمني، مضيفًا أن التنمية المستدامة هي أهم الطرق للتغلب علي الصعاب التي تواجهه مصر.

منتدى أسوان

جاء ذلك خلال كلمته الافتتاحية لمنتدي أسوان للسلام والتنمية المستدامة فى نسخته الأولى، وذلك بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي ووفد من الافارقة والدوليين بجانب حضور الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، ورئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال.

ويشارك في المنتدى ممثلين عن 48 دولة، وحضور ممثلين عن كل من  الدول “اليابان، وإنجلترا، وروسيا، والسويد، وألمانيا، وبلجيكا، وكندا”، وذلك لتحقيق وفتح آفاق جديدة للسلام في قارة إفريقيا، والتنمية المستدامة تحت إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي.

وجاء من أبرز الحاضرين للمنتدي علي رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بصفته، رئيس الاتحاد الإفريقي بدورته الحالية ،وبحضور الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، بجانب حضور كل من رئيس مفوضي الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، وعمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.