أخبار أسيوط

السيطرة على حريق بأحد المحلات التجارية في أبو تيج بأسيوط

عبدالباسط جمال

نجحت قوات الحماية المدنية بمركز ومدينة أبوتيج بمحافظة أسيوط في السيطرة على حريق نشب بإحدى المحلات التجارية بجوار مسجد “عبد المنعم رياض” دائرة المركز.

على الفور، تلقى اللواء اسعد الذكير، مساعد وزير الداخلية، مدير امن أسيوط إخطار من العميد حاتم صفوت الخشت، مأمور قسم شرطة أبوتيج، يفيد بنشوب حريق بمحل “تليفونات محمولة” ملك ل”م. ا” بمنطقة عبد المنعم رياض دائرة المركز.

وقال شاهد عيان إن النيران التهمت محتويات المحل بالكامل إلا ” مصحفا” كان داخل المحل ولم تمسه النيران القوية التي لم تخمدها إلا سيارات الإطفاء.

وكلفت إدارة البحث الجنائية بمديرية أمن أسيوط، إدارة البحث الجنائي بقسم شرطة أبوتيج بكشف ملابسات الواقعة لوجود شبهه جنائية من عدمه

حرر محضر بالواقعة وجاري استكمال الإجراءات القانونية اللازمة نحو الواقعة.

مصرع أسرة كامله إثر تسرب غاز بأسيوط

لقيت أسرة مكونة من ثلاثة أفراد أب وابنتين، مصرعها الاثنين، خنقا بسبب تسرب الغاز بمنزلهم الكائن أمام أبراج المهندسين بحي السادات بمحافظة أسيوط، وتم نقلهم فورا إلى مستشفى الإيمان بالأربعين.

على الفور تلقى اللواء اسعد الزكير، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن أسيوط، إخطارا من غرفة عمليات النجدة وعبر تبليغ أحد الأهالي، يفيد بمصرع، أب وبناته الاثنتين خنقا إثر تسريب للغاز بشقتهم الخاصة واختفاؤهم منذ يومين.

بالفحص وبانتقال مباحث قسم أسيوط وسيارات الإسعاف، تبين أن المتوفين هم، جابر. ز. ع الأب 59 عاما، موظف بمجلس مدينة أسيوط، و نورا. ج. ز 23 عاما، طالبه بكلية الآداب و أية. ج. ز 14 عاما، طالبه.

وقال أحد الجيران، إننا لاحظنا عدم ظهور اي أحد من أفراد هذه العائلة ليومين كاملين حيث أنهم غير معتادين على ذلك، بالإضافة إلى تسرب رائحة الغاز من شقة المجني عليهم فقمنا بإبلاغ شرطة النجدة التي انتقلت على الفور بحضور الإسعاف.

وأضاف، أن المتوفي له أربعة “بنات” منهم اثنتان متزوجتان وولد واحد وأنه دائم الخلاف مع زوجته التي قام بطردها منذ يومين وأن المتوفي كان يعمل موظف بمجلس مدينة أسيوط وهو من قرية بني حرب مركز طهطا محافظة سوهاج ويقيم في أسيوط منذ زمن.

حرر محضر بالواقعة وجاري استكمال الإجراءات القانونية اللازمة نحو الواقعة.

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق