أهم الأخباراخترنا لكعالم

الشرطة الأسترالية تكشف تفاصيل هجوم سيدني

رفضت الشرطة الأسترالية تصنيف حادثة هجوم رجل مسلح بسكين على المارة في وسط سيدني على أنها جريمة إرهابية، إذ تشتبه في أن الواقعة يمكن أن يكون مرتبطة بحادث جنائي بعد العثور على جثة امرأة تبلغ من العمر 21 عامًا بالقرب من مسرح الجريمة.

 

وقال مفوض شرطة نيو ساوث ويلز، ميك فولر، اليوم، الثلاثاء، في مؤتمر صحفي، لكشف تفاصيل الحادث: «لقد وقفت قيادتنا لمكافحة الإرهاب على الفور في فريق مكافحة الإرهاب المشترك الذي يضم شرطة نيو ساوث ويلز. وقامت وكالات الولايات والحكومة الفيدرالية بتقييم جميع المعلومات القيمة فيما يتعلق بهذه الجريمة ولم يتم تصنيفها حاليًا على أنها حادث إرهابي».

وقالت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز في بيان إن الرجل اعتقل، وإن امرأة نقلت إلى المستشفى فيما كانت حالتها مستقرة، حيث يظهر المسلح في مقطع فيديو وهو يعتلي سطح سيارة خاصة، قبل أن يسقط أرضا، ثم تظهر مقاطع أخرى لحظة إلقاء القبض عليه، ولم يتضح ما إذا كان الرجل قد طعن شخصا آخر.

وقال شاهد لمراسلين إن الرجل كان يصرخ بتعليقات عن الدين، قبل أن يصرخ في الشرطة أنه يرغب في إطلاق النار عليه، وقالت شرطي إنه هتف “الله أكبر” بالعربية.

وتابع ميك فولر: «تم العثور على معلومات تشير إلى أن المشتبه فيه كان لديه بعض الأيديولوجيات فيما يتعلق بالإرهاب، لكن ليس لديه صلات بأي جماعة إرهابية، وليس هناك معلومات استخبارية حالية عن هذا الشخص وليس لديه صلات واضحة بأي منظمات خارجية».

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق