أهم الأخبارمحافظات

الشرقية.. قصر أيام العمل لأصحاب الأمراض المزمنة على يومين في الأسبوع فقط

هبه القصاص

قرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، عدم حضور أصحاب الأمراض المزمنه،ومن لديهم أطفال أقل من (12 عام)، وذوي الإحتياجات الخاصة، العمل إلا يومين أسبوعيا.

أصدر المحافظ، القرار رقم 6641 لسنه 2020، بأن  يتولى كلٍ من السادة رؤساء المراكز والمدن والأحياء، ومديري مديريات الخدمات، وكذا مديري الإدارات النوعية بالديوان العام لتحديد إحتياجات العمل الفعلية من العمالة والمطلوب تواجدهم لصالح العمل، مع عدم حضور أصحاب الأمراض المزمنه.

وأضاف المحافظ، يأتي وذلك وفقاً لتقرير معتمد من اللجنة الطبية المختصة، يثبت أنه مريض مرض مزمن، وكذا ذوي الإحتياجات الخاصة مع حضور السيدات من لديهم أطفال أقل من (12 عام) يومين أسبوعيا.

كما قرر المحافظ ، إلزام جميع العاملين بالديوان العام والوحدات المحلية التابعة لها  بإرتداء الكمامات الواقية تجنباً لعدم إنتشار الفيروس أثناء فترة تواجدهم بمقر العمل.

أشار المحافظ، أنه إعتباراً من الأول من شهر يوليو القادم يبدأ العمل من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثانية ظهراً، للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد ، مؤكداً على إدارة المتابعه الإدارية والميدانية متابعة تنفيذ هذا القرار وانتظام أداء العمل داخل الإدارات بالمراكز والمدن والأحياء والوحدات المحلية.

اجتماع مجلس إدارة المناطق الصناعية

قال محافظ الشرقية، أن أحد أهم توجهات الدولة خلال الفترة الحالية الإهتمام بالإستثمار، وتهيئة المناخ المناسب لتشجيع المستثمرين، والإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة أمامهم، لإقامة مشروعات حقيقة تساهم في توفير فرص عمل للشباب، لتحسين مستوى الدخل ودفع عملية التنمية والبناء.

جاء ذلك، اليوم الاثنين، خلال ترسه إجتماع مجلس إدارة المناطق الصناعية، بحضور المهندس محمد الصافي السكرتير العام، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، والمهندس عبد الله الغزالي رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقه الصناعية ببلبيس، ومديري إدارتي الشئون القانونية والأملاك وممثلي هيئة الإستثمار والتنمية الصناعية.

بدأ الاجتماع بعرض كتاب مديرية الشئون الصحية، بشان مبني الخدمات الصحية بمنطقة بلبيس الصناعية، وتم الإتفاق علي التشغيل الفعلي للمبني والاستفادة منه منتصف شهر يوليو القادم لتوفير أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للعاملين بالمنطقة الصناعية.

شدد المحافظ، على سرعة الإنتهاء من ترفيق المنطقة الصناعية ببلبيس لتحسين بيئة العمل وخلق فرص عمل حقيقية أمام الشباب ليحيوا حياة كريمه قائلا أن المشروعات الإستثمارية تتطلب بنية تحتية سليمة لضخ المزيد من الاستثمارات للمساهنة في دفع عجله الإنتاج وللحد من البطالة وتوفير فرص عمل حقيقية للشباب.

ناقش الاجتماع عدداً من الطلبات المقدمة من المستثمرين بخصوص التنازل عن القطع المخصصة لهم للغير وتغيير النشاط مع الالتزام بسداد الرسوم المقررة، وكذلك الموافقة على ضم القطع وإستبدالها بقطع أخري وإضافة نشاط تصنيع لاتخاذ مايلزم طبقا للقانون والصالح العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى