تهاني وعزاءات

الشريف عبدالرحيم حماد يهنئ الشعب المصرى والأمة العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف

هنأ الكاتب والمحلل السياسي الشريف عبدالرحيم أبوالمكارم حماد الشعب المصري والأمة العربية والعالم العربي والإسلامي والقيادة السياسية المصرية وسماحة السيد نقيب السادة الأشراف بجمهورية مصر العربية والعالم الإسلامي والسادة الأشراف آل البيت بالمولد النبوي الشريف

عمت الأنوار والافراح بمقدم نور أشرف الأنبياء والمرسلين والعالمين .

إن قلوب المسلمين إلى الحبيب المصطفى تميل، وعلى كلامي هذا شاهد ودليل، فإذا ذكر الحبيب المصطفى صارت دموع العاشقين له تسيل، فهو نبـراس الهدى وإلى الحقّ والخير سبيل.


إنّ النـور في هذا اليوم المبارك يعمّ أرجاء الكون ابتهاجا بميلاد سيّد الخلق وخاتم الأنبياء والرسل، الشفيع المشفع في المحشر، صلّى الله عليه وسلّم تسليمًا كثيرا.


تتجلّى رحمة الخالق سبحانه وتعالى بعباده بأن أرسل لنا سيّد الخلق حبيبنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- ليخرجنا من ظلمات الجهل والفسوق إلى نور الهداية والصراط المستقيم، فهنيئًا لأمتنا الإسلامية برسول الحقّ، صلّى الله عليك يا حبيبي يا رسول الله.


يـا مولــدا قـد حـوى عِزا وإقبالًا، بطلعته يبلغ المشتاق آمالًا، أهنئ الأمة الإسلاميّة بالذكرى العطرة لمولد الحبيب المصطفى، والحبيب المجتبى، سيد الأولين وسيد الآخرين،

اللهم احشرنا جميعا يوم القيامة في زمرته، وأوردنا حوضه الشريف لنشرب

في يوم المولد النبوي الشريف يبتهج المسلمون وتنشتر الأفراح وتغيب الأتراح، وتنتشر السّعادة بين المسلمين بسبب ذكرى ولادة أعظم الخلق وأطهرهم وأحبّهم للمسلمين، وهو النّبي محمد -صلى الله عليه وسلم- وبهذه المناسبة يتبادل المسلمون التهاني والرّسائل الجميلة وأطيب الكلمات والعبارات التي تعبّر عن فرحهم وسرورهم،

إنّ يوم المولد النبوي الشريف مناسبةٌ عظيمة تطير بها قلوبنا، وتحلّق أرواحنا لمكّة والمدينة، اللهم في هذا اليوم لا تحرمنا من زيارة حبيبنا ونبيّنا ورسولنا، ولا تحرمنا نيل شفاعته والشرب من يده الشّريفة.
أرسل لكم في عيد المولد النبوي الشريف لأقول لكم كلّ عام وأنتم بخير، بهذه الذّكرى العظيمة والشّريفة، في مناسبة ولادة النّبي -صلى الله عليه وسلم- رزقنا الله وإياكم شفاعته.


جعلكم الله يوم القيامة من زمرة الحبيب المصطفى وأكرمكم بشرف صحبته في الجنّات، وجعل أعمالكم من الصّالحات، صلوا على من كانت ولادته في مثل هذا اليوم.
أكثروا من الصّلاة على رسول الله، فبها تطيب النّفوس وتهدأ النّفوس وتستقرّ القلوب، فيا ربّ أبلغ رسولنا -صلى الله عليه وسلّم- منّا ألف صلاةٍ وسلامٍ عليه.


إنّي في يوم ذكرى ولادة النّبي -صلى الله عليه وسلم- أدعو الله العلي العظيم أن يجعل أمّة الإسلام أمةً عزيزة وشامخة ومتمسكة بدينها وبسنة النّبي صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى