مقالات

الشعرواي رمز إسلامي … ومشيخة الأزهر طرفاً أصيل

كتب إسماعيل ممتاز

الهجوم علي العلماء والإسلام ووصف رمز إسلامي كالشيخ الشعرواي بالمتطرف من قبل أسما شريف منير شئ ليس جديد علي مسامعنا ، فمنذ شهور قليلة شاهدنا هجوم مشابهة من إعلامين جهلة علي الإمام البخاري ، وقدح في الصحابة الكرام ، والتشيكك في السنة النبوية الشريفة ، والتشيكك في القران الكريم ، وليس الأمر وليد لحظة إنما ذلك كأنة ممنهج ومتعمد .

نطالب مشيخة الأزهر الشريف بإن تكون طرف أصيل طبقاً للقانون والدستور والعرف ، في تلك الحرب الشرسة الممنهجة علي علماء الإسلام والأزهر الشريف وذلك عبر الوسائل القانونية وذلك باللجوء للقضاء.

ولايجوز شرعاً إن نرد علي المسئ بالسب والقدح بتلك الصورة المسيئة ، ولا أن نقبل أعتذار أو أعذار .

وليس لأي طرف الحق بالعفو حتي بالإعتذار إلا القضاء مع مشيخة الأزهر الشريف وذلك طبقاً للقانون والدستور والعرف وذلك لكي يكون عبرة كل من تسول له نفسه سب علماء الإسلام والأزهر الشريف .

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق