أهم الأخبارالأخبار

الصحة: الإجراءات الاحترازية والوقائية ساعدتنا في كشف حالة كورونا

إسراء عبدالفتاح

أكد الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام، والمتحدث الرسمي للوزارة، إن الوزارة نجحت في اكتشاف اول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس “كورونا” بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول.

وأضاف “مجاهد” أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه، موضحًا أن الحالة حاملة للفيروس ولا يظهر عليها أي أعراض، وحالته مستقرة تمامًا

وقال إن الوزارة اتخذت اجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال اجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيًا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يومًا “فترة حضانة المرض”، لافتًا إلى متابعتهم دوريًا كل 8 ساعات وإعطائهم الإرشادات الصحية الواجب اتباعها، كما تم تعقيم المبنى الذى كانت تقيم به الحالة والمخالطين لها.

«الصحة» تحذر من إصابة ثلثي سكان الكوكب بفيروس كورونا

قال الرئيس المشارك في مركز إحصائيات الأمراض المعدية التابع لجامعة فلوريدا الأمريكية، إن ما يقرب من ثلثي سكان كوكبنا، قد يصاب بفيروس كورونا الجديد.

ووفقا لقناة «روسيا اليوم»، فإن إيرا لونجيني، الخبير بمنظمة الصحة العالمية، أشار إلى أن إجراءات الحجر تعمل على بطئ انتشار الفيروس، لكنها لن تتمكن من إيقافه، لافتًا إلى أنه تسلل إلى خارج الصين قبل اتخاذ هذه الإجراءات.

وتابع أن كل مصاب بالفيروس القاتل يمكنه نقل العدوى إلى شخصين أو ثلاثة، ما قد يؤدي إلى إصابة نحو ثلثي سكان الأرض به في نهاية الأمر.

ويشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، وصفت تفشي الإصابات بالنوع الجديد للفيروس بين الأشخاص الذين لم يسافروا إلى الصين، بالشرارة التي من الممكن أن تتحول إلى حريق كبير.

فيروس كورونا والخفافيش

ويشار إلى أن الأبحاث التي أفادت بأن فيروس كورونا المنتشر في الصين، جاء من لحم الخفافيش قبل انتقاله إلى البشر تعددت، إلا أن أكل هذا الطير، لا يزال منتشرًا في بعض أجزاء إندونيسيا.

وتعد أكثر الفئات في إندونيسيا تناولًا للحم الخافيفش، عرقية ميناهاسان المرتكزة في شمال سولاويسي، حيث يتناولوه في هيئة طبق كاري يحمل اسم بانيكي، ويوضع الخفاش بأكمله في الطبق بما في ذلك الرأس والأجنحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق